الصفحة الرئيسية  أخبار عالميّة

أخبار عالميّة منظمة مراسلون بلا حدود تكشف قائمة البلدان الأكثر عداء للأنترنات

نشر في  12 مارس 2014  (14:33)

بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة الرقابة الإلكترونية، نشرت منظمة مراسلون بلا حدود نسخة العام 2014 من تقريرها أعداء الإنترنت، الذي اعتمدت في إعداده على تحقيقات أنجزها مكتب وسائل الإعلام الحديثة والباحثون التابعون للمنظمةويكشف هذا التقرير عن مؤسسات حكومية في العديد من الدول متورطة في أنشطة القمع والرقابة الإلكترونية، ويفضح أنشطتها القمعية وما تقوم به لخنق حرية التعبير على الإنترنت.

ويتطرق هذا التقرير إلى ممارسات هذه المؤسسات، التي تجاوزت بكثير مسؤولياتها الأصلية لتمارس رقابة تامة على الناشطين الإعلاميين المستخدمين لفضاء الإنترنت، وذلك تحت ذريعة حماية الأمن القومي. ومن بين هذه المؤسسات، هناك هيئة الاتصالات الباكستانية، والوكالة المركزية للإعلام العلمي والتكنولوجي (كوريا الشمالية)، ووزارة الإعلام والاتصالات (فيتنام)، ومكتب الإعلام في الإنترنت (الصين).

3 أكبر أعداء للأنترنات: وكالة الأمن القومي الأمريكية، والمقر المركزي للاتصالات الحكومية في المملكة المتحدة، ومركز تطوير الاتصالات الشبكية في الهند

كما يكشف التقرير عن وجود 3 مؤسسات، من بين 32 مؤسسة صنّفتها منظمة مراسلون بلا حدود على أنها “أعداء للإنترنت“، تمارس مثل هذه النشاطات في بلدان ديمقراطية تدعي أنها تحمي حرية التعبير وحرية نشر المعلومة. وهكذا، نجد أن وكالة الأمن القومي الأمريكية، والمقر المركزي للاتصالات الحكومية في المملكة المتحدة، ومركز تطوير الاتصالات الشبكية في الهند، تمارس كلها ممارسات رقابية لا تختلف عن مثيلاتها في الصين أو روسيا أو إيران أو البحرين.

في المقابل، يكشف التقرير أن مراقبة حركة المعلومات ما كانت لتتم لولا تواطؤ القطاع الخاص. وقد فضح التقرير في طبعته السابقة مرتزقة الفضاء الإلكتروني، وهم شركات تقدم خبراتها التقنية لفائدة الأنظمة المستبدة مقابل مكافآت مالية عظيمة. وفي طبعة عام2014 من تقرير “أعداء الإنترنت“، تندد منظمة مراسلون بلا حدود هذه المرة بسماسرة المراقبة، الذين يلعبون دور الوسيط بين الشركات المتخصصة في المراقبة والرقابة وبين الأنظمة المستبدة. ومن بين هؤلاء السماسرة المشهورين والأكثر إضراراً بحرية المعلومات على الإنترنت، نجد “آي إس إس وورلد” (ISS World)، ميليبول (Milipol)، و“تكنولوجي أغينست كرايم” (Technology against Crime).

وإلى جانب التنديد بهذه الممارسات المشينة، تؤمن منظمة مراسلون بلا حدود بضرورة التحرك لوضع حد لها، من خلال تقديم سلسلة من التوصيات إلى الدول والمؤسسات الدولية بهدف وضع حد لهذه الانتهاكات الأمنية المريبة التي ظهرت على صعيد العالم خلال السنوات الأخيرة.

وبهذه المناسبة، تحث منظمة مراسلون بلا حدود جميع الأطراف المعنية على التنديد بممارسات هذه المؤسسات “أعداء الإنترنت“، التي غالباً ما تعمل في الخفاء، وفضح ما تقوم به من قمع لحرية الإعلام. وبهذه الطريقة، ستصبح المؤسسات الدولية والأمم المتحدة وأوروبا، أو المعاهدات المنظِمة لأنشطة تصدير تقنيات المراقبة، مجبرة على التطرق لهذه المشكلة واستصدار تشريعات جديدة كفيلة بوضع حد لهذه الممارسات في أقرب الآجال. لذلك، تحث منظمة مراسلون بلا حدود مستخدمي الإنترنت في جميع أنحاء العالم على الانضمام إلى هذه المبادرة.

انضموا إلى المبادرة!

  • تواصلوا عبر شبكات التواصل الاجتماعي مع الشخصيات الحكومية المسؤولة عن هذه المؤسسات (هناك قائمة بحساباتهم على موقع تويتر)؛

  • غيروا صورة حسابكم على تويتر أو فايسبوك وعوّضوها بشعار “جميعاً ضد الرقابة الإلكترونية” من منظمة مراسلون بلا حدود؛

  • انضموا إلى حملة ثندر كلاب التي ستطلقها منظمة مراسلون بلا حدود يوم12مارس/آذار من أجل إسماع صوتكم إلى المعنيين.

  • وتذكروا دائماً أن الإنترنت هو ملك للجميع. فلا تتركوا المؤسسات “أعداء الإنترنت” تستخدمه كسلاح ضد شعوبها أو كوسيلة لخدمة مصالحها الخاصة.

 


الأكثر قراءة

فوزي البنزرتي ولسعد الدريدي يتابعانه : كلاسيكو بين الصفاقسي والافريقي بسبب علاء زهير
سرقة مديرة بنك لمليار: أول تعليق لاِبنها الذي ساعدها في العملية!
المحامي عماد بن حليمة بشأن فريق هلال شابة: مبروك لأحباء هلال الشابة فوزهم على الظالم
أشهر اسماء المرأة الامازيغية ومعانيها
رئيس بلدية رواد يقلب المعطيات ويتحدّث عن هوية سائق السيارة الإدارية التي تعرضت إلى حادث بالطريق الشعاعية إكس
للكبار فقط وأصحاب القلوب الضعيفة يمتنعون : ظافر عابدين يظهر في إعلان فيلمه عن مصاصي الدماء
أريانة: خرج لتفقّد حديقة منزله في الفجر فوجد زوجته بين أحضان عشيقها والصدمة تصبح صدمتين بعد اكتشافه لهوية "العشيق الخائن"
بعد صمت طويل :وديع الجريء يوجه اتهامات خطيرة وغير مسبوقة لطارق بوشماوي
مراد الزغيدي لوديع الجريء : جامعتك انتفعت بأموال بوشماوي..وأتحداك أن تتجول دون مرافقة أمنية بعد انتهاء فترة الجاه والنفوذ
ايقاف ابن زين العابدين بن علي في ايطاليا لهذا السبب؟

رياضة

آخر أخبار الرياضة

فايس بوك