الصفحة الرئيسية  أخبار عالميّة

أخبار عالميّة الجزائر: 77 قتيل وناجي واحد في حادث سقوط طائرة عسكرية بأم البواقي

نشر في  12 فيفري 2014  (13:41)

 لقي 77 راكبا حتفهم في حادث سقوط طائرة النقل العسكرية من نوع "هرقل  س 130 " اليوم الثلاثاء بجبل فرطاس بنواحي ام البواقي   في حين نجا شخص واحد تم نقله الى المستشفى العسكري بقسنطينة. وجاء في بيان لوزارة الدفاع الوطني انه " تبعا للخبرالمتعلق بتحطم طائرة نقل عسكرية من نوع هرقل س 130 تابعة للقوات الجوية  اليوم الثلاثاء فوق جبل فرطاس بعين مليلة (ولاية ام البواقي)  نتيجة الظروف الجوية السيئة السائدة في المنطقة  والتي كانت تقل أربعة وسبعون (74) مسافرا بالاضافة الى طاقم الطائرة المتكون من أربعة (04) أفراد  تم تسجيل سبعة وسبعون (77) ضحية وناج واحد (01) تم نقله الى المستشفى العسكري الجهوي بقسنطينة" . 

و ذكر البيان أن الطائرة التي كانت في رحلة جوية قادمة من تمنراست باتجاه قسنطينة  إنقطع الإتصال بها في حدود الساعة (11 سا 37 د) صباحا  وتم فور ذلك إرسال ثلاثة (03) مروحيات للبحث في المنطقة  حيث تم تحديد مكان سقوطها بجبل فرطاس قرب دوار العقلة 18 كم شرق مدينة عين مليلة (ولاية أم البواقي).

وقال مصدر مطلع إن الاتصال بالطائرة انقطع بين قسنطينة وأم البواقي، قبل بلوغها المنطقة التي تحطمت فيها. ويعتقد أن تحطم الطائرة حدث بسبب رداءة الأحوال الجوية، حيث شهدت المنطقة تساقطا كثيفا للثلوج وهبوب رياح قوية. وقد سارعت قوات الدرك الوطني إلى تطويق المكان لتسهيل مهمة إنقاذ الناجين المفترضين، فيما استمرت عملية البحث عن الجثث والناجين، كما هرعت سيارات الإسعاف إلى المنطقة لمعاينة الضحايا وتحويلهم الى المستشفى. ومن جهتها أعلنت السلطات حالة طوارئ في مستشفيات قسنطينة تأهبا لاستقبال الجرحى.. وأشار العقيد بوقرن إلى أن الطائرة كانت فعلا قادمة من ولاية تمنراست بالصحراء وخضعت قبل أيام للصيانة والمراقبة التقنية الروتنية حيث لم تسجل أي تحفظات حول أعطاب مفترضة في محركها، حيث تحطمت خلال تحليقها باتجاه قسنطينة.

وكانت التحقيقات الأولية الجارية من طرف فريق عسكري متخصص تفيد بأن الاتصال بالطائرة انقطع بين قسنطينة وأم البواقي وتحديدا عند مرتفعات جبل فرطاس. كما رجحت سبب تحطم الطائرة إلى رداءة الأحوال الجوية بالمنطقة.

للإشارة كانت الطائرة التي تضمن الرحلة بين تمنراست وقسنطينة تقل 78 شخصا (74 مسافرا و4 أعضاء من الطاقم). وفور الإعلان عن الحادث تم تشكيل خلية أزمة يترأسها قائد الإقليم الجوي للناحية العكسرية الخامسة العميد سعيد معمري. وعلمت “البلاد” أن اللواء عبد القادر لوناس قائد القوات الجوية واللواء عبد القادر لوناس قائد قوات الدفاع الجوي عن الإقليم قد تنقلا أمس مساء إلى موقع الحادث لمعاينة آثار الكارثة والإشراف على خلية الأزمة التي تتابع تفاصيل وجزئيات الحادث. وتابعت المصادر أن سلسلة التحريات ستمتد إلى ولايتي تمنراست وورقلة.

البلاد