الصفحة الرئيسية  ثقافة

ثقافة وزارة الثقافة تنعى الفنان حمادي الشريف

نشر في  11 فيفري 2014  (09:29)

غيب الموت أمس الاثنين 10 فيفري 2014 الفنان حمادي الشريف بعد تعرضه إلى وعكة  صحية  مفاجئة. لقد كان الفقيد  مولعا بالفن التشكيلي  شغوفا  به  منذ  صغر سنه وعرف أساس بإحداث وتسيير الأروقة  الفنية  في تونس (سيدي بوسعيد  وجربة) ودبي وجينيف حيث نظم العديد من المعارض  لفنانين عالميين  وساهم  في إشعاع  الفنون التشكيلية في  تونس والخارج.

وجمعت الفقيد قصة حب كبيرة بجزيرة  جربة  أين أسس  سنة  2010  المركز الثقافي دار الشريف بسيدي جمور بجربة  تأكيدا منه على حبه  للثقافة والفنون التشكيلية. وسيشيع جثمان الفقيد  اليوم الثلاثاء 11 فيفري من رواق الشريف  بسيدي بوسعيد إلى مثواه  الأخير بمقبرة  المكان.

وبهذه المناسبة  الأليمة تتقدم وزارة الثقافة بأحر تعازيها إلى عائلة المرحوم حمادي الشريف وأهله وذويه وكل العائلة التشكيلية  بتونس راجية  من المولى العلي القدير أن  يتغمده  بواسع  رحمته  ويسكنه  فسيح  جنانه.

وإنا  لله وانأ  إليه  راجعون