الصفحة الرئيسية  أخبار وطنية

أخبار وطنية فائزة الفندري الكشو (الخبيرة في التنمية البشرية): تونس بحاجة الى التوافق لا الى الإستفزاز

نشر في  11 فيفري 2014  (09:15)

استنكرت الخبيرة والمدربة في التنمية البشرية فائزة الفندري الكشو ما جاء في برنامج «لمن يجرؤ» لمقدمه سمير الوافي (حلقة يوم الأحد 9 فيفري التي تطرقت لموضوع الإرهاب)، واعتبرت محدثتنا أنّ الحصة الأخيرة من البرنامج عملت على لخبطة المفاهيم مشيرة الى أنّ تونس بحاجة الى مناخ من الوفاق ومن الوحدة.

وعبرت الخبيرة في التنمية البشرية عن إندهاشها من دعوة ضيوف على غرار خميس الماجري الذي رأى في بن لادن بطلا وفي كمال القضقاضي شهيدا. وحذرت فائزة الفندري من خطورة السقوط في فخ الاستفزاز والتساهل في التعامل مع ظاهرة الإرهاب التي تهدد الوطن.

وفي هذا السياق قالت فائزة فندري أنّ تونس في هذه الفترة بالذات بحاجة إلى مناخ من التهدئة ومن الإيجابية وذلك إلى غاية الاستحقاق الانتخابي القادم، مضيفة أنّ اللخبطة في المفاهيم وتقديم الإرهابين على أساس أنهم ضحايا وتمجيد الإرهاب والعنف لن يخدم تونس بأية حال من الأحوال.

ونادت الخبيرة بضرورة إحكام انتقاء الضيوف الذي يحلون على البرامج التلفزية حتى نعمل على إرساء منطق التوافق في مفهومه الأوسع، ونتمكن من تجاوز المرحلة الانتقالية الحالية بأقل الأضرار والتوصل الى موعد الانتخابات القادمة في أجواء من السلم الاجتماعية بعيدا عن مظاهر العنف والاقصاء.

واغتنمت محدثتنا الفرصة لكي تطلق نداء للإعلاميين قائلة إنّه يجب أن يعملوا بمنطق «الوحدة» لمصلحة البلاد بعيدا عن البحث عن الإثارة وتحقيق نسب المشاهدة التي قد تنعكس بالوبال على البلاد.

شيراز بن مراد