علّق عمرو على الجدل القائم، وكتب في تدوينة على صفحته بموقع فيسبوك، قائلا: "إذا عاش إنسان واستقر ببلد ما، ومارس عملا ودفع ضرائب، واختلط بأهلها وعاش أحوالها حلوها ومرها لسنوات وسنوات، ثم تزوج وحصل على الجنسية، وأنجب أطفال (مصريين)، كيف بعد كل ذلك نسميه غريبا؟".

وأضاف: "ومن الذي أقر ان الحضارات ملك أصحابها فقط؟، أرى ان كل حضارة لأمة من الأمم هي ملك أهلها بشكل خاص، وملك الإنسانية كلها بصورة أعم، وبناء عليه كنت سعيدا أن أرى نجمة وفنانة تونسية مصرية. تشاركنا الإحتفال بنقل المومياوات من وإلى.. لم أرى في ذلك اي خطأ، ممكن حد يقول ليه مش سوسن بدر، ليه مش حنان مطاوع، ليه مش روبي، ليه مش فلانة وفلانة، تمام صح كل هذه الأسماء، وغيرها اسماء رائعة، ولكن بالنهاية ما هي الجريمة في وجود هند صبري؟".

وتابع: "قد أفضل وتفضل، لكن في نهاية هند نجمة متميزة موهوبة، صار لها حقوق وواجبات تتساوى مع كل مصري ومصرية، وكان يجب على المنتقدين إحترام هذا الأمر والترحيب بوجودها كفنانة مصرية !".

وكانت هند صبري قد تعرضت إلى موجة انتقادات من المصريين اللذين اعترضوا على مشاركتها في موكب نقل المومياوات الملكية باعتبار أنها تونسية الجنسية.

عمرو محمود ياسين لمنتقدي هند صبري: يجب الترحيب بوجودها - E3lam.Com