الصفحة الرئيسية  ثقافة

ثقافة تأسيس المقهى الأدبي عبدالجبار العش للفكر والابداع بصفاقس... بقلم عبدالرزاق بن علي

نشر في  20 فيفري 2021  (19:51)

بقلم عبدالرزاق بن علي

إيمانا بأنّ الأدب والثقافة حجر الأساس الأسمى لرقي الشعوب والمجتمعات ومحرار تقدمها، واقتناعا بأن تكريم المبدعين يكون بوجودهم بيننا وقبل أن يمضوا في طريق اللاعودة.

منذ ما يزيد عن الشهرين  اتفق بعض المهتمين بالشأن الثقافي على تأسيس "مقهى ادبي" فيه  يكون الاحتفاء بأحد أبرز كتاب الألفية الثالثة الروائي والشاعر عبد الجبار العش، وهو كاتب أصيل قلعة النضال  صفاقس.
من مؤلفاته :
"وقائع المدينة الغريبة" الحائزة على جائزة كومار سنة 2001
"
محاكمة كلب"
"افريقستان"
"جلنار  "مجموعة شعرية.


واقتصر اللقاء التأسيسي الأول على حضور كل من :


محمد كامل العبيدي  : كاتب وشاعر
ألفة مليح : ناشطة بالمجتمع المدني
لامعة العقربي : طالبة ماجستير عربية
عبدالرزاق بن علي : أستاذ وكاتب مقالات نقدية

حيث اتفقوا على التسمية الآتية "المقهى الأدبي عبدالجبار العش للفكر والابداع بصفاقس"
ثم التحق كل من :

محمود البقلوطي : مهتم بالشأن الأدبي
نورهان عبوب : طالبة في  علم الاجتماع
حمزة كدوسي : طالب في علم الاجتماع
محمد أمين الخصخوصي : مختص في الإعلامية
علي بن فضيلة : شاعر
سلوى البحري : أستاذة وكاتبة

وما فتئ أعضاء جدد يلتحقون بالمقهى  لتتتالى اثر ذلك اللقاءات الدورية عشية كل يوم سبت بعد أن اتفق الجميع أن يكون المكان الذي يحتضن هذا المولود الثقافي الجديد هو المقهى الثقافي بالمدينة العتيقة بصفاقس. مكان تفوح منه رائحة الأدب والفنون، مكان ما فتئ يحتضن الندوات والأمسيات ويحتفي بضيوف القلم والابداع.
ومن الأهداف والادبيات  التي رسمتها المجموعة للمقهى الأدبي عبدالجبار العش للفكر والابداع بصفاقس هو العمل الورشوي القائم على التأسيس والبحث عن الطاقات والمواهب قصد تأطيرها وصقل موهبتها.
وعلى سبيل الذكر لا الحصر نذكر :
ورشة الشعر
ورشة الرواية "التشضي في الرواية العربية "
ورشة القصة القصيرة  "العمل على تقنياتها "

كما تم العمل يوم السبت الموافق ل 20 فيفري 2021 على ورشة القصيدة العمودية بعد دعوة الضيوف الأكارم: "علي عرايبي،  أماني الزعيبي  ، محمد المكور " قصد تأثيثها

وبما أن الأفكار تتوالد، تم الاتفاق على تأسيس مكتبة للمقهى تعنى بالكاتب والكتاب التونسي وتحتفي بهما.