الصفحة الرئيسية  قضايا و حوادث

قضايا و حوادث وفاة ابنة آخر بايات تونس بالمغرب

نشر في  20 فيفري 2021  (17:27)

غيّب الموت أمس الجمعة 19 فيفري 2021 الأميرة  تاج الملك الحسيني (92 عاما )ابنة آخر باي حكم تونس قبل عزله من قبل الرئيس الراحل الحبيب بورقيبة سنة 1957. 

الأميرة الراحلة توفيت بأحد مستشفيات الدار البيضاء عاصمة المملكة المغربية بعد صراع مع المرض أين قضت بقية حياتها منذ سنة  1962، عندما غادرت الراحلة رفقة زوجها (الطبيب الجراح توفي سنة 1987) وأبنائها تونس هربا من تضييقات النظام البورقيبي الذي لم يكتف بخلع والدها بل وضعه في الإقامة الجبرية داخل شقة صغيرة إلى أن وافته المنية وصادر كل أمواله وممتلكاته، علما وأن الدولة الحسينية حكمت تونس لفترة فاقت القرنين ونصف حتى إعلان الجمهورية الأولى يوم 25 جويلية 1957.
كما تحدثت بعض التقارير الصحفية المغربية بأن الفقيدة تاج الملك الحسيني، وبالرغم من الضائقة المالية التي عرفتها إلا أنها لم تطلب منة ولا مساعدة من أحد. 

يذكر أن أحفاد الباي محمد لمين الباي الذين استقروا بالمغرب (من بينهم أربعة أطباء) قاموا بعيد ثورة 14 جانفي بتقديم ملف إلى هيئة الحقيقة والكرامة، لرد الاعتبار إلى أسرتهم التي تعرضت حسب تأكيدهم إلى كم كبير من التضييق والاهانة ومصادرة أرزاقها دون وجه حق.