الصفحة الرئيسية  ثقافة

ثقافة الاستاذة سلوى الشرفي تكشف سر رفضها الحضور في برنامج برهان بسيّس

نشر في  15 جانفي 2021  (19:01)

كشفت الاستاذة سلوى الشرفي عن سر رفضها الحضور في برنامج برهان بسيّس من خلال التوضيح التالي الذي نشرته على صفحتها الخاصة بموقع الفايسبوك:
"نهار الاثنين اللي فات استدعاني برهان بسيس للمشاركة في حصته على قناة التاسعة يوم الأربعاء، وهو يقابل ليلة الاحتفال بذكرى 14 جانفي.
الحق ترددت لان آخر عهدي ببرهان كانت عركة كبيرة بعد ما بينت الخطأ الاتصالي الفظيع لشعار "الدار الكبيرة" الذي اختاره حزب الباجي "نداء تونس" لحملته في الانتخابات البلدية. ووقتها قال في برهان كلام يغير منه مالك متاع الخمرة.
وبعد تفكير وافقت قلت عندي ما نحكي خليني نتكلم. وافقت.
من غدوة مصادري، ربي يخليهم، اعلموني انه جايب دغيج متاع الكرم اللي انتحل اسم روابط الثورة الأصلية وتعرفو نوعية كلامه وفي من يساند. عرفت انها ستتحول إلى مهزلة ولا واحد يسمع الآخر وينزلوها من بعد على اليوتيوب. ولجلب الجامات يضعون لها عنوانا من نوع "ارذل مواجهة في تاريخ التلفزيون" . خدمة معروفة موش مستعدة نشجعهم عليها. فاعتذرت عن الحضور.
هذا هو السبب الاساسي لغياب النخبة عن وسائل الاعلام. يجيبو انسان محترم مثقف عندو ما يقول ويجيبو معاه رقاصة أو باندي أو مهرج يطيحلو قدرو. وهي سياسة هدفها ال
Buz
وتجهيل الشعب و النزول بمستواه إلى منزلة القمامة. بحيث يقطعو عليه كل سبل التفكير السليم أو حتى التدرب على آداب النقاش. وموش صدفة ان هذه البرامج اسمها برامج القمامة.
Télé poubelle
دولتنا واعلامنا اليوم اختارا ان يعيش الشعب في مزبلة كما تشهد على ذلك نفايات إيطاليا والقمح الفاسد... و السياسي العاجز و الفاشل يريد شعبا مخدرا.
نظام زبالة متكامل مثلهم."