الصفحة الرئيسية  أخبار عالميّة

أخبار عالميّة الصين تمنع سكان إحدى مدنها من المغادرة منعًا لانتشار «كورونا»

نشر في  22 جانفي 2020  (21:28)

أوقفت مدينة ووهان الصينية، التي تعد منبع انتشار فيروس كورونا الجديد، رحلاتها الخارجية وخدمات السكك الحديدية، حيث تحاول بكين تكثيف جهود احتواء المرض الذي أودى بحياة ما لا يقل عن 17 شخصًا وإصابة المئات.

ولم يعد الخروج من المدينة الصينية ممكنًا تقريبًا، حيث ذكرت شبكة تلفزيون الصين الدولية أن السلطات علقت حتى السفر بالحافلات ومترو الأنفاق والعبارات، قائلة إنه ليس بمقدور المواطنين مغادرة المدينة دون أسباب خاصة.

ويسابق مسؤولو الصحة حول العالم للسيطرة على الفيروس الذي ظهر لأول مرة الشهر الماضي، والشبيه بفيروس سارس، ومن المنتظر إعلان منظمة الصحة العالمية في وقت لاحق اليوم، ما إذا كان انتشار المرض الجديد يستدعي إعلان حالة الطوارئ، والتي تتعلق بالأوبئة المعقدة العابرة للحدود.

من جانبه قال رئيس نقابة الأطباء الإسرائيليين، ليونيد إيدلمان، في مقابلة مع وكالة «سبوتنيك» الروسية: «نحن نعلم أنه في السنوات القليلة المقبلة، هناك فيروسات جديدة تهدد العالم، ولكن لا نعرف حتى الآن كورونا تحت أي نوع من الفيروسات التاجية، ولكن ربما يكون ذلك وباء جديد».

وأعلنت لجنة الصحة في مقاطعة هوبي الصينية، اليوم الأربعاء، أن عدد الوفيات في جمهورية الصين بسبب الالتهاب الرئوي الناجم عن نوع جديد من فيروس كورونا، قد ارتفع إلى 17 حالة وفاة.

وحتى الآن، انتشر الفيروس في 25 مقاطعة ومدينة مركزية، وبلغ عدد المصابين في جميع أنحاء البلاد 473 شخصا، بينما ارتفع عدد المصابين في مقاطعة هوبي فقط إلى 444 شخصا.

كما انتشر الفيروس خارج الصين، وتم الإبلاغ عن إصابات في كوريا الجنوبية واليابان والولايات المتحدة الأمريكية وتايلاند، كما اكتشفت حالات يشتبه في إصابتها بالعدوى، في سنغافورة وهونج كونج وأستراليا.