الصفحة الرئيسية  قضايا و حوادث

قضايا و حوادث يسرى على حافّة الموت فمن ينقذها؟

نشر في  11 جوان 2014  (12:16)

هذه الصبيّة الوديعة والتي تدعى يسرى سيالة قد لا تدرك الذكرى الخامسة لميلادها، فهي مهدّدة في حياتها بما أنّها مصابة في الكبد والكلى، وحياتها متوقّفة على زرع هذين العضوين بفرنسا، أي على عمليتين جراحيّتين، وهو ما أكّده طبيب فرنسيّ مطلع على الملف، ورغم أنّ هذا الملفّ مستوفى الشروط والوثائق، ورغم أنّ هاتين العمليتين لا يمكن إجراؤهما الاّ في باريس، ورغم أنّ الجانب الفرنسي بعث بتقرير يتضمّن كلفة العمليّتين، فإنّ الصندوق الوطني للتأمين على المرض لم يحرّك أيّ ساكن! أفليس ليسرى الحقّ في العيش؟؟ أليست تونسيّة؟ هل من الإنسانيّة أن يتجاهلها أصحاب القرار في «الكنام» أين الضمائر الحيّة والنفوس النبيلة؟ لقد طرق والدها السيد نزار السيالة أبوابا عديدة من أجل نقلها الى فرنسا لمباشرة العلاج ولكن ظلّ يصطدم بالرّوتين الاداري والتقعيدات والمماطلة والتسويف.. ولئن كان الأمر موكولا بدرجة أولى الى «الكنام»، فبإمكان أهل البرّ والإحسان مساعدة يسرى على تجاوز محنتها التي لم تعد تطاق، والله لا يضيع أجر الطيّبين الخيّرين.