الصفحة الرئيسية  اقتصاد

اقتصاد الوكالة الوطنية للتشغيل والعمل المستقل تقدم رؤيتها لسنة 2030

نشر في  12 نوفمبر 2019  (12:22)

أفاد المدير العام للوكالة الوطنية للتشغيل والعمل المستقل يوسف فنيرة اليوم الثلاثاء ان رؤية الوكالة لسنة 2030 ترتكز على جملة من الاهداف الرئيسية التي سيتم تطبيقها على أرض الواقع على مدى 10 سنوات.
وأوضح يوسف فنيرة اليوم خلال ندوة بالعاصمة ان هذه الرؤية المستقبيلة تتلخص في جملة من المحاورالتي تتعلق بالاساس بفهم مختلف التحديات الجديدة التي تواجهها وكالات التشغيل بشكل افضل لتصبح و »كالة تشغيل نموذجية » و وضع مساحة نموذجية لريادة الاعمال مبرزا ان ريادة الاعمال هي واحدة من الفرص الرئيسية لخلق مواطن شغل اليوم في تونس والعالم.
واضاف ان من بين هذه الاهداف دمج الوكالة الوطنية للتشغيل والعمل المستقل بالكامل في مخطط الرقمنة وذلك بداية من سنة 2022 لتكون « وكالة متصلة » مما سيسمح وفق ذات المتحدث لجميع الباحثين والشركات من الاستفادة من مختلف الخدمات التي تقدمها الوكالة عبر الانترنات من خلال موقع الواب او الهواتف الذكية وذلك بمختلف ولايات الجمهورية.
وذكر يوسف فنيرة في السياق ذاته، ان الوكالة اختارت الانفتاح على العالم من خلال اطلاق موقع « الوكالة الدولية » على الانترنات والذي سينطلق العمل به مع نهاية السنة الجارية وسيمكن المواطنين التونسيين من الاتصال بشركات من عدة دول.
وافاد ان بقية الاهداف التي تسعى الوكالة الى تحقيقها الى حدود سنة 2030 تتلخص في بعث وكالة تتسم بالمهنية مبينا انه ومنذ شهر جويلية الماضي انطلقت الوكالة في مختلف الاجراءات اللازمة للمطابقة لمعايير (ايزو 9001) والمتعلقة بخدمة الحرفاء حيث سيمكن هذا الاجراء من اعادة تعريف الاجراءات بالكامل.
ولفت يوسف فنيرة الى ان الوكالة الوطنية للتشغيل والعمل المستقل تسعى الى بلوغ مرتبة « الوكالة المعترف بها » من خلال تحديث أدوات الاتصال الخاصة بها للوصول الى الجمهور المستهدف مبرزا في هذا الصدد انه تم منذ شهر اوت الماضي وضع استراتيجية لتطوير طرق الوصول الى المواطنين واطلاعهم بشكل افضل على اخبار وكالات التشغيل وفضاءات الريادة في مناطقهم عبر انشاء حساب على موقع التواصل الاجتماعي « الفايس
بوك » و »الانستغرام » و »تويتر » و »يوتيوب ».
ولفت الى ان من بين الاهداف الرئيسية الاخرى في الرؤية المستقبلية للوكالة تحسين كفاءة موظفي الوكالة وبعث » اكاديمية الوكالة » مبينا ان هذه الاكاديمية الداخلية ستكون منفتحة على افريقيا والشرق الاوسط وستعمل وفق منطلق الادارة المهنية للموظفين واطلاق برنامج واسع لتحديث جميع الموارد البشرية والادوات الادارية.
وأفاد من جهة اخرى الى انه تم انشاء 6 لجان لكل هدف من الاهداف المستقبلية للوكالة التي انطلقت فعليا في العمل وتتكون من المديرين التنفيذيين للوكالة الوطنية للتشغيل والعمل المستقل وممثلي المجتمع المدني والمنظمات التي اختارت دعم الوكالة في مبادرة التحديث.
من جهتها عبرت وزيرة التكوين المهني والتشغيل المستقيلة سيدة ونيسي، عن أملها في ان يتم تحقيق هذه الرؤية الاستراتيجية التي من شأنها ان ترفع جملة من التحديات على غرار تحدي التشغيل.
جدير بالتذكير ان برنامج الامم المتحدة الانمائي ومنظمة العمل الدولية والبنك الافريقي للتنمية والاتحاد الاوروبي والبنك الدولي ومؤسسة تونس ووكالة التعاون الالماني قد التزموا بدعم هذه الرؤية في شكل هبات.