الصفحة الرئيسية  قضايا و حوادث

قضايا و حوادث بعد 38 يوما: عائلة ارهابية شارع الحبيب بورقيبة تتسلم الجثة، والابحاث تكشف مايلي

نشر في  07 ديسمبر 2018  (10:14)

تسلمت عائلة الارهابية منا قبلة جثة ابنتهم في حدود الساعة الثامنة من ليلة أمس الأوّل من غرفة الأموات بمستشفى شارل نيكول بالعاصمة، وذلك بعد مرور 38 يوما على عملية شارع الحبيب بورقيبة التي جدت في الـ29 من شهر أكتوبر الماضي.

وأثبت تقرير الطب الشرعي أنها لم تتعرض للاغتصاب، مفندا بذلك الاشاعات التي قالت إن منا قبلة تعرضت للاغتصاب من طرف أمنيين قبل تنفيذها للعملية، وفقا لما ورد بصحيفة الصباح في عددها الصادر اليوم الجمعة 7 ديسمبر 2018.

كما بينت الأبحاث أنها كانت تنشط على شبكات التواصل الاجتماعي باسم ذكر وكانت تحرض على استهداف أمنيين، وكانت عملية شارع الحبيب بورقيبة كشفت عن خلية ارهابية ثانية كانت تخطط للقيام بعمليات ارهابية نوعية.

وقد أصدر قاضي التحقيق بطاقات إيداع بالسجن في حق أربعة متهمين من بينهم متهم كان شقيقه قد فجر نفسه في محافظة الأنبار بالعراق.


الأكثر قراءة

أشهر اسماء المرأة الامازيغية ومعانيها
فضيحة جديدة: البنك المركزي يكشف الجمعيات الدينية الداعمة للإرهاب وهذه مصادر تمويلاتها
لأوّل مرة: الدكتور أحمد المناعي يتحدّث عن "قنبلة" الجهاز السرّي لحركة النهضة وما كشفه له المرحوم المنصف بن سالم
ماهي الدول التي يمكن للتونسيين دخولها بدون تأشيرة ؟
تُشغل 800 اطار وعامل وتُـصـدر 50 بالمائة من إنــتاجـهـا: مـؤسـسـة يـونـيـماد لـصـنـع الأدويـة تصدر التوضيح التالي
العاصمة: سنة سجنا لرجل وعشيقته المتزوجة بتهمة الزنا وهكذا أطاحت بهما زوجة المتّهم
يكشفها لأوّل مرّة: منير الشرفي يقدّم شهادته بشأن يوم محاولة القبض على "أبو عياض" وما أخبره به قائد أمني دخل في حالة هستيريا
رسمي : هذه الفرضيات التي تسمح بتأهل الافريقي الى ربع نهائي دوري أبطال افريقيا
كل التفاصيل عن الزيادات في أجور أعوان الوظيفة العمومية
في حادث مؤلم أب يرمي عربة ابنه الرضيع في البحر

رياضة

آخر أخبار الرياضة

فايس بوك