الصفحة الرئيسية  أخبار وطنية

أخبار وطنية البنك المركزي التونسي : لن نسلم معلومات وبيانات قانونية الا بتوفر هذه الضمانات

نشر في  15 ماي 2019  (17:50)

أكد البنك المركزي التونسي، الإربعاء، ان هيئة النّفاذ إلى المعلومة اذا ارتأت، بمقتضى صلاحيتها، تمكين الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري من المعلومات المالية والبنكية المطلوبة حول بعض القنوات الاعلامية، فإنّه سيمكّن الاخيرة من تلك المعلومات، بما يخليه من أي مسؤولية قانونية.
وتأتي تأكيدات المركزي التونسي، في ظل تصريحات أدلى بها عضو الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري، هشام السنوسي، تشير الى رفض البنك مدّ الهيئة بمعلومات حول التحويلات المالية الصادرة عن مؤسسات إعلامية والواردة عليها وأنّ هذا الرفض هو حاليا موضوع قضية مرفوعة لدى هيئة النفاذ إلى المعلومة وان هذا الرفض يدل على « تفكك مؤسسات الدولة ».
واعتبر البنك المركزي التونسي في بلاغ له « ان المعلومات ذات الصبغة المالية تعد معلومات محمية بواجب المحافظة على السّر المهني الذي يلزم البنك ومصالحه وأعوانه مما يجعل من إفشاءها في غير الصور التي نصّ عليها القانون يعرّض البنك وأعوانه إلى مخاطر المنازعات والمساءلة القانونية (أحكام مجلة الصرف والقانون عدد 35 لسنة 2016 المتعلق بضبط النظام الأساسي للبنك المركزي التونسي)
واضاف ان المرسوم عدد 116 لسنة 2011 المؤرخ في 2 نوفمبر 2011 والمتعلق بحرية الاتصال السمعي والبصري وبإحداث هيئة عليا مستقلة للاتصال السمعي والبصري لا يتضمن أي أحكام تمنح للهيئة حقّ الاطلاع على المعلومات دون إمكانية مجابهتها بالسّر المهني.
ولفت الى إنّ القانون الأساسي عدد 22 لسنة 2016 المؤرّخ في 24 مارس 2016 والمتعلق بالحق في النفاذ إلى المعلومة لا يتيح، من وجهة نظر البنك المركزي التونسي، إفشاء معلومات ومعاملات مالية وبنكية تهمّ الغير سواء كانوا أشخاصا طبيعيين أو معنويين، علما وأنّ نفس القانون يلزم الهيكل الماسك للمعلومات التي حصل عليها من الغير باستشارة الغير للحصول على موافقته على إتاحة المعلومة.
وذكر بانه عقد اجتماعا مع مسؤولي الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري بمقره بالعاصمة البنك للنظر في الطريقة القانونية المثلى التي تمكّن الهيئة من الحصول على المعلومات مضيفا انه اقترح على الهيئة تمشيا قانونيا يمكّنها من الحصول على المعلومات بسرعة ودون مخاطر قانونية بالنسبة للبنك المركزي إلاّ أنّ الهيئة تمسّكت بالحصول على المعلومات بالإجراءات التي تراها هي مناسبة.
وشدد البنك على تمسكه بتطبيق القانون حسب اجتهاده و قراءته دون الدخول في نقاشات حول مصالح الأطراف المختلفة سواء تلك التي ترغب في الحصول على المعلومات أو تلك التي ترى في إفشاء تلك المعلومات ضررا بمصالحها.

 


الأكثر قراءة

لطفي العبدلي يهاجم عبير موسى بألفاظ نابية وغير لائقة تحمل إساءة للمرأة خلال مسرحيته
وفاة شاب تونسي في مطعم بقليبيا وخطيبته تنشر الرسالة التالية
أحمد المشرقي خلفا للحبيب خذر، وهذه سيرته الذاتية
أشهر اسماء المرأة الامازيغية ومعانيها
لولا هذه السفينة المشؤومة بحمولتها لما حدث انفجار بيروت؟
عاجل: المجلس القضائي العدلي يقرر نقلة بشير العكرمي وإبعاده عن جهاز النيابة العمومية وما حكاية الضغط السياسي لإبطال القرار؟
وصّفت بظل الرئيس وسيدة قصر قرطاج الحديدية: من هي نادية عكاشة التي شغلت الرأي العام؟
السيارات الشعبية لسنة 2020 في تونس: التفاصيل عن الماركات والأسعار
تعرف على القصة الحقيقية وراء أغنية الأطلال لأم كلثوم
أريانة: خرج لتفقّد حديقة منزله في الفجر فوجد زوجته بين أحضان عشيقها والصدمة تصبح صدمتين بعد اكتشافه لهوية "العشيق الخائن"

رياضة

آخر أخبار الرياضة

فايس بوك