الصفحة الرئيسية  أخبار وطنية

أخبار وطنية مدير التجارة بأريانة يردّ على اتّهامه بالترخيص لترويج بضاعة إسرائيلية في تونس

نشر في  14 ماي 2019  (12:15)

أكّد المدير الجهوي للتجارة بأريانة الحبيب الجلاصي أنّه لا وجود لأيّة بضائع إسرائيلية في الأسواق والفضاءات التجارية الكبرى بتونس، واصفا ما تداول حول إدخال مناديل رطبة (lingettes) إسرائيلية إلى بلادنا وبيعها في فضاء تجاري بـ”أقوال غير مصحوبة بأي سند او وثيقة قانونية تثبت الادعاءات”.

وقال الجلاصي في تصريح نقلته عنه صحيفة “الصباح” بعددها الصادر اليوم الثلاثاء 14 ماي 2019: “ليس لمن نشر الخبر أو لأيّ شخص آخر حجة تثبت إمضائي على وثيقة توريد أو ترخيص لاستهلاك مثل هذه المناديل باعتبار أنّه يتم إدخال نفس المناديل من فرنسا منذ سنة 2017 دون أن تحمل أي رقم منجمي”.

وأضاف “المناديل ليست موضوع رخصة توريد باعتبارها مادة حرة عند التوريد تخضع لنظام مراقبة فنية وبالتالي الوثيقة المتحصل عليها لا تعدو أن تكون سوى وثيقة مراقبة فنية يتم الحصول عليها من الادارة الجهوية للتجارة مرجع نظر الفضاء التجاري”، مشيرا إلى “أن الدولة المنتجة لهذه المناديل هي اسبانيا والدولة التي جاء منها هذا المنتوج هي فرنسا، وهذا منصوص عليه في البضاعة بالاضافة إلى مطابقة كافة الوثائق مع المعايير القانونية”.

وتساءل الجلاصي عمّا إذا كان لدى الجهة التي نشرت الخبر (في اشارة إلى الاتحاد العام التونسي للشغل) وثائق تثبت أن السلع المذكورة قادمة من اسرائيل، متابعا “الهدف من ترويج أخبار زائفة تشويهنا باطلا.. وفي صورة التمادي لدينا الوسائل القانونية للدفاع عن أنفسنا”.

وانتقد الجلاصي نشر صور له أثناء مشاركته في مؤتمر حركة “تحيا تونس”، قائلا “مشاركتي في مؤتمر حزبي شأن شخصي”، مشدّدا في المقابل على أنه يشغل خطة مدير عام للمصالح المشتركة بوزارة التجارة منذ سنة بمقتضى أمر حكومي صادر بالرائد الرسمي.

وكان اتحاد الشغل قد أصدر الأسبوع المنقضي بيانا استنكر فيه بيع مناديل ورقية في إحدى الفضاءات الكبرى قال إنها مورّدة من الاحتلال الإسرائيلي.

يُذكر أيضا أن الاعلامي زياد الهاني كان قد قال “حول قضية إدخال بضاعة إسرائيلية إلى تونس وبيعها في فضاء «جيان»، تبين أن المدير الجهوي للتجارة بأريانة المسمى الحبيب الجلاصي وكنيته “الحبيب تركتور” هو الذي أمضى على رخصة ترويج المنتوج الإسرائيلي في تونس ويتحمل في كل الأحوال مسؤوليتها، رغم أن تقرير الرقابة التقنية على التوريد يمنع ذلك”.

واضاف الهاني في تدوينة نشرها يوم 11 ماي الجاري على صفحته بموقع “فايسبوك” مرفوقة بصورة للمدير الجهوي للتجارة رفقة وزير النقل هشام بن أحمد ووزير التجارة عمر الباهي والنائب وليد جلاد “هذا المسؤول الذي يشاهد في الصورة مع وزير التجارة عمر الباهي ووزير النقل هشام بن أحمد والنائب وليد جلاد، يعتبر من المعوّل عليهم في حركة تحيا تونس لقيادة قائمة الحركة للانتخابات التشريعية القادمة في ولاية منوبة، حيث سبق له أن تحمل في مستواها مسؤوليات تجمعي.