الصفحة الرئيسية  أخبار عالميّة

أخبار عالميّة نقل صحفي تركي معارض إلى المستشفى بعد "ضرب مبرح"

نشر في  12 ماي 2019  (09:51)


تعرض صحفي تركي معارض إلى ضرب مبرح خارج منزله على أيدي مجهولين، السبت، حسبما أكدت الصحيفة التي يعمل بها.

وقالت صحيفة "ينيساغ" التركية إن الكاتب يافوز سليم ديميراغ تعرض للضرب على أيدي 5 أو 6 أشخاص بمضرب بيسبول، بعد ظهوره في برنامج تلفزيوني، الجمعة، ثم هرب المعتدون في سيارة.

وحسب الصحيفة، فإن الصحفي الذي اعتاد انتقاد حكومة الرئيس رجب طيب أردوغان وحلفائه القوميين نقل إلى المستشفى بعد تعرضه للهجوم.

ولايزال سبب الهجوم غير معروف، بحسب وكالة "أسوشيتد برس"، لكنه يأتي وسط توترات بشأن قرار أعلى سلطة انتخابية إلغاء نتائج انتخابات بلدية إسطنبول التي عقدت في 31 مارس، وفازت بها المعارضة، والأمر بإعادة التصويت في 23 جوان.
ويرى حزب أردوغان أن الانتخابات في إسطنبول شابتها عملية تزوير، لكن المعارضة تقول إن المجلس الانتخابي تعرض لضغوط من الحكومة، التي تريد التشبث بالسلطة في أكبر مدينة تركية.

ويدعم ديميراغ حزبا معارضا كان جزءا من تحالف فاز مرشحه، أكرم إمام أوغلو، برئاسة بلدية إسطنبول قبل إلغاء النتائج في وقت سابق.