الصفحة الرئيسية  أخبار عالميّة

أخبار عالميّة الكشف عن تحقيق سري تم مع مسؤول كبير في المفاعل النووي الإسرائيلي

نشر في  15 أفريل 2019  (20:56)

 كشفت الشرطة الإسرائيلية عن تحقيقات سرية جرت في مركز الأبحاث النووية «ديمونا» جنوبي إسرائيل.

وبحسب موقع قناة «I 24» أعلنت الشرطة اليوم الإثنين إنهائها التحقيقات مع مسؤول كبير في المركز بعد الاشتباه بارتكابه جرائم فساد.

ووفقا للشرطة الإسرائيلية، «تم إجراء تحقيق سري في هذه المسألة، والتي تم التحقيق بها بشكل مشترك بين المسؤول عن جهاز الأمن بالمركز وشرطة المناطق الساحلية والجنوبية في شرطة إسرائيل»، مضيفًة أن «التحقيق انتقل إلى المرحلة العلنية».

وكانت الشرطة الإسرائيلية قد فرضت أمر منع نشر على تفاصيل القضية.

ويشار إلى أن مراقب الدولة الإسرائيلي والمسؤول عن شكاوي الجمهور يوسف شابيرا أصدر قبل خمس سنوات أمر حماية دائمة لموظف في مفاعل الأبحاث النووية اشتكي من الفساد. لكن ليس من الواضح ان كان هناك علاقة بين القضية التي يتم التحقيق بها وهذه الحادثة.

وبحسب ما تقول القناة الإسرائيلية اتضح في حينه أن هذا الموظف كان يتعرض للمضايقات بعد أن توجه إلى مكتب مراقب الدولة للإبلاغ عن أعمال كان يعتقد بأنها كانت أعمال فساد.

ويهدف مركز الأبحاث النووية جنوب شرق مدينة ديمونا جنوب اسرائيل، إلى إجراء البحوث حول الطاقة النووية.

وتأسس مركز أبحاث الطاقة النووية في عام 1959، بعد 7 سنوات من تعيين بن غوريون في لجنة الطاقة النووية. وفي نهاية العام، أكدت إسرائيل رسميًا للإدارة الأمريكية أنها تقوم ببناء مفاعل أبحاث نووي بقوة 24 ميغاوات «لتطوير المعرفة العلمية لتلبية الاحتياجات الصناعية والزراعية والطبية والعلمية الأخرى».