الصفحة الرئيسية  أخبار عالميّة

أخبار عالميّة حريق "رهيب" يدمر كاتدرائية نوتردام في باريس

نشر في  15 أفريل 2019  (20:34)

أعلنت إدارة الإطفاء في باريس، الاثنين، أن حريقاً اندلع في كاتدرائية نوتردام، "مرتبط على الأرجح" بأعمال ترميم هذا الصرح الشهير، بحسب فرق الإطفاء.

وامتد الحريق، إلى سطح الكاتدرائية التي تعود للعصور الوسطى وسرعان ما التهم قمة البرج العملاق للكاتدرائية الذي انهار على أثر ذلك، ثم سقط السطح كله.

وقال متحدث باسم الكاتدرائية إن الإطار الخشبي للكاتدرائية سقط على الأرجح وإن قبة الكاتدرائية مهددة هي الأخرى.


وقال أندريه فيون الناطق باسم كاتدرائية نوتردام لوسائل الإعلام الفرنسية: "كل شيء يحترق، لا شيء سيبقى من الإطار".

الكاتدرائية التي يعود تاريخ إنشاؤها للقرن الثاني عشر تضم عددا لا يحصى من الأعمال الفنية وتعد أحد أشهر المعالم السياحية في العالم.

وسبب الحريق الكارثي لم يعرف بعد، غير أن وسائل الإعلام الفرنسية نقلت عن فرقة إطفاء باريس القول إن الحريق "ربما يرتبط" بمشروع ترميم تبلغ كلفته ستة مليارات يورو(6,8 مليار دولار) لسطح الكاتدرائية والذي يتكون من 250 طنا من الرصاص.
وأكد مسؤول فرنسي أنه لا أنباء عن إصابات حاليا في حريق كاتدرائية نوتردام بباريس والسلطات تحقق في سبب الحريق.

وذكر شاهد من "رويترز" أنه أمكن رؤية الدخان وهو يتصاعد من قمة الكاتدرائية التي ترجع للعصور الوسطى كما انتشرت ألسنة اللهب بجانب برجي الكاتدرائية.

وأفاد شهود عيان بانهيار البرج التاريخي لكاتدرائية نوتردام بسبب النيران، وانهيار سقف الكاتدرائية بالكامل.

وأفاد مكتب مدعي عام باريس إنه بدأ تحقيقا في الحريق.

وأعلن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون إلغاء خطابا موجها للفرنسيين بسبب الحريق، وتوجه إلى كاتدرائية نوتردام لمواكبة جهود مكافحة الحريق.

وأكد ماكرون الاثنين انه يشاطر "الأمة بكاملها آلامها" بسبب حريق كاتدرائية نوتردام مبدياً "تضامنه مع جميع الكاثوليك وجميع الفرنسيين".

وكتب ماكرون على تويتر "نوتردام دو باري تحترق، أمة بكاملها تتألم.. ، انا حزين هذا المساء لرؤية جزء منا يحترق".