الصفحة الرئيسية  ثقافة

ثقافة في اختتام الدورة 25 لأيام الإبداع الأدبي بزغوان: فرقة "أجراس" توقد حماسة الحضور وللمسرح نصيب مع عرض "سمّها كما شئت" لوليد الدغسني

نشر في  08 أفريل 2019  (17:16)

اختتمت مساء يوم أمس الأحد 7 أفريل فعاليات الدورة 25 لأيام الإبداع الأدبي بزغوان ، بعد أن تواصلت أيام 5 و6 و7 أفريل ، واختارت محور "الرواية المغاربية والأنساق السوسيوثقافية" لتحتفي مدينة زغوان بضيوفها الروائيين والنقاد القادمين من الجزائر والمغرب وليبيا وموريطانيا في خطوة لإثراء هذا الحدث الأدبي المهم.

وللتذكير، فقد انتظمت هذه التظاهرة منذ 3 عقود ، ووجهت فعالياتها للأدباء الناشئين في مجال القصة والشعر والمقال النقدي. تواصلت الأيام على امتداد 3 أيام زخرت بالنشاطات الفنية والأدبية التي لاقت التفاعل.

كان الجديد هذه السنة وبعد احتجاب 4 سنوات تشريك أدباء من العالم المغاربي كانوا ضيوفا الدورة 25 للإثراء وتقاسم المعارف والخبرات. الاستماع إلى قراءات شعرية لمبدعي الجهة انطلقت الجلسة العلمية الأولى برئاسة الدكتور عبد الحميد هيمة من الجزائر الذي قدم الأساتذة الذين سيتحدثون عن موضوع الدورة والمتمثل في " الرواية المغاربية والأنساق السوسيو ثقافية " وهم على التوالي : الدكتور بوشوشة بن جمعة من تونس والدكتورة فوزية الصفار الزاوق من تونس والدكتور سالم الفائدة من المغرب .

 

وقد استمتع الحضور مساء بعرض مسرحي برمج خصيصا للضيوف بعنوان "سمّها ما شئت" للمخرج وليد الدغسني. وافتتح الجلسة العلمية الثانية في اليوم الثاني من التظاهرة الدكتور بوشوشة بن جمعة من تونس واستمع الحضور لمداخلتين لكل من الدكتور عبدالحميد هيمة من الجزائر والأستاذة حنان الوهايبي من تونس . وتخلل المداخلتين والنقاش قراءة شعرية للشاعر عمار العكرمي .

وخصصت الجلسة المسائية لمداخلات الأدباء الشبّان ليقدموا شهاداتهم وقراءاتهم القصصية للنصوص التي شاركوا بها في المسابقة ومن حين إلى آخر قرأ الشاعر عبد العزيز المدفعي بعضا من نصوصه الشعرية . واستمتع الضيوف في السهرة الختامية التي انعقدت في دار الثقافة أبو القاسم الشابي بزغوان بفقرة موسيقية مؤثرة أثثتها فرقة أجراس للموسيقى بقيادة الفنان عادل بوعلاق، فيما أعلن فيما بعد عن نتائج المسابقة وتكريم الفائزين.