الصفحة الرئيسية  متفرّقات

متفرّقات بعد أن غادر برنامج أمور جدية: حسن بن عثمان يروي قصة فوزي بن قمرة وغداء المقرونة بغلال البحر

نشر في  08 أفريل 2019  (10:13)

بعد أن غادر برنامج "أمور جدية"، روى الاعلامي حسن بن عثمان قصة فوزي بن قمرة وغداء المقرونة بغلال البحر في تدوينة ننقلها لكم مثلما وردت على صفحته الخاصة على موقع الفايسبوك:

"اشتغلت في عديد القنوات التلفزية والعديد من البرامج، من شاركت فيها، ومنها من كانت من تقديمي وإعدادي، ومن ذلك مشاركتي لخمس حلقات في برنامج "أمور جديّة" انسحبت منها بقراري واختياري، في الوقت المناسب.
ومما أتذكّره من ذلك البرنامج أن فوزي بن قمرة طلب لنا غداء في يوم أحد، وكنّا في اجتماع تحضير البرنامج استغرق الوقت، وجاء الغداء مقرونة بغلال البحر من مطعم يعرفه بن قمرة، طلبه بالهاتف.
ومن الغد سألته عن تكلفة ذلك الغداء الذي تطوّع به للمشاركين في البرنامج بما في ذلك صاحب القناة، سامي الفهري، الذي كان معنا على طاولة الغداء، فأخبرني فوزي بن قمرة أنه دفع أكثر من ستمائة وخمسين دينارا، ولم يكن مستاءً كثيرا لذلك.
برنامج "أمور جديّة" لا أمور فيه ولا جديّة... ولكن فيه بعض السوانح من الأمور الجديّة على الطاولة، يطيب لنا ذكرها".