الصفحة الرئيسية  أخبار عالميّة

أخبار عالميّة فظيع - بث الهجوم مباشرة على الإنترنات.. كيف نفّذ الإرهابي الأسترالي مجزرة المسجدين في نيوزيلندا؟

نشر في  15 مارس 2019  (10:37)

قتل إرهابي أسترالي بدم بارد 49 مسلما وأصاب عشرات آخرين، أثناء أدائهم صلاة الجمعة في مسجدين بمدينة كرايست تشيرش، وفق آخر إحصائية أعلنتها الشرطة النيوزيلندية، اليوم.

وقالت سلطات الصحة في نيوزيلندا إن نحو 48 شخصا، بينهم أطفال، يعالجون في مستشفى كرايست تشيرش بعد الهجوم على المسجدين.

ونفذ الإرهابي جريمته في وضح النهار، وبثها مباشرة على الإنترنت، عبر تطبيق “فيسبوك لايف”، من بدايتها إلى نهايتها.

وظهر الإرهابي في الفيديو الذي سجله عبر كاميرا مثبتة على رأسه، وهو يخرج من سيارته، ثم يفتح بابها الخلفي، ويحمل بندقيتين، قبل أن يتوجه نحو المسجد، حيث بدأ بإطلاق الرصاص بغزارة على المصلين في الداخل.

ولم يكتف المجرم بذلك، إذ توجه لاحقا إلى عدد من المصلين الذين قتلهم، وأعاد إطلاق النار عليهم للتأكد من موتهم.

وعقب ذلك، عاد المجرم إلى سيارته، وفر هاربا من محيط المسجد.
ويعرف القاتل نفسه باسم “برينتون تارانت” على موقع “تويتر”، وبث مقطع فيديو مباشر على الإنترنت، أثناء ارتكابه المجزرة داخل المسجد بنيوزلندا.

وتداول نشطاء العبارات التي كتبها القاتل على بندقيته، ومنها “التركي الفج” و”اللاجئين أهلا بكم في الجحيم”، و”1683 فيينا”، وهي المعركة التي خسرتها الدولة العثمانية ومثلت نهاية توسعها في أوروبا.
وقال مفوض الشرطة في نيوزيلندا مايك بوش: “وجهت تهمة القتل إلى رجل في أواخر العشرينات من عمره ومن المفترض أن يمثل أمام محكمة كرايست تشيرش غداً صباحاً”.

وفي تعليقها، وصفت رئيسة الوزراء النيوزيلندية، جاسيندا أرديرن، الهجوم على المسجدين بأنه عمل إرهابي، وأعلنت رفع درجة التهديد الأمني من منخفض إلى عالٍ.

في الوقت ذاته، دعت الشرطة النيوزيلندية، الجمعة، جميع المساجد في البلاد إلى إغلاق أبوابها على خلفية الهجوم الإرهابي على المسجدين في مدينة كرايست تشيرش.
وقال بوش، في تصريحات سابقة للصحافيين، إنه يدعو جميع المساجد في عموم البلاد إلى إغلاق أبوابها احترازا بعد الهجوم على مسجد النور في منطقة هاجلي بارك، ومسجد آخر بمنطقة لينوود.
كما نصح بوش المواطنين بالابتعاد عن المساجد على خلفية الهجوم.

وقالت الشرطة النيوزيلندية إنها احتجزت ثلاثة رجال وامرأة واحدة مشتبهين في الهجوم على المسجدين. وكشفت أنها قامت بنزع فتيل عدد من الأجهزة المتفجرة التي عثر عليها في مركبات المتورطين بالهجوم.

من جهته، أعلن رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون أن منفذ أحد الهجومين على المسجدين في كرايست تشيرش متطرف يميني أسترالي.

وقال موريسون إن إطلاق النار على أحد المسجدين نفذه مواطن أسترالي وصفه بأنه “إرهابي متطرف يميني عنيف” دون إضافة المزيد من التفاصيل، مشيرا إلى أن سلطات نيوزيلندا تتولى التحقيق.

وكالات