الصفحة الرئيسية  أخبار عالميّة

أخبار عالميّة اوباما: واجهت أكبر مشكلة داخل البيت الأبيض بـ3 أشياء

نشر في  13 مارس 2019  (20:36)

يحتاج الملوك والرؤساء لاتخاذ قرارات حاسمة لمواجهة تهديدات مفاجئة، ربما تهدد دولهم، لكن بعضهم يواجه أزمة كبرى، ربما تكون نتائجها كارثية.

تلك الأزمة تتمثل في اتخاذ قرارات خاطئة، ربما تجعل الأوضاع، أكثر تعقيدا، والسبب في ذلك قد يكون عدم اتباعهم خطوات صحيحة لاتخاذ القرار.

كشف الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما 3 خطوات سحرية، قال إنه كان يتبعها في أوقات الأزمات، مشيرا إلى أنها كانت تساعده كثيرا في اتخاذ قرارات حاسمة.

ذكر ذلك موقع «بيزنيس إنسيدر» الأمريكي، اليوم الأربعاء، مشيرا إلى أن أوباما تحدث عن تلك الخطوات، خلال ندوة مع خبراء في مجال التقنية.

وأوضح الرئيس الأمريكي السابق أن الخطوة الأولى، التي يجب أن يضعها كل قائد نصب عينيه قبل اتخاذ القرار، هو اعترافه بالحقيقة التي تقول أنه لا أحد يمكن أن يصنع حلولا مثالية، إضافة إلى عدم الخوف من طرح ما يراه البعض «أسئلة غبية».
أورد الموقع الخطوات الثلاث، التي قال الموقع إنها بمثابة «وصفة أوباما السحرية» لاتخاذات قرارات مصيرية.

1. اليقين والاحتمال

يجب على القائد أن يضع اليقين جانبا، وأن يفتح المجال للاحتمالات، وهو ما أثبتت الدراسات أنها الطريقة المثلى للتفكير، فالأغبياء يرون العالم بلونين (الأبيض والأسود)، بينما يكون الأذكياء أكثر انفتاحا في تفكيرهم.

ويقول أوباما وجود أشخاص أكثر منك ذكاء وآخرون يختلفون معك أمرا في غاية الأهمية، وله دور رئيسي في اتخاذ قرارات حاسمة.

2. فريق من الأذكياء

لكي تتخذ قرارا حاسما، يجب أن تمتلك المعلومات الكافية، ويجب أن تراه من كل الزوايا، وهذا لا يمكن أن يحدث، إذا لم تحط نفسك بفريق من الأشخاص الأذكياء.

ويتابع: «يجب أن تنحي نظرتك لنفسك جانبا، ويجب ألا تفكر بأنك صاحب العقل الأكبر والأذكى بين المحيطين بك، وفي هذه الحالة يمكنك اتخاذ القرار الصحيح».

3. أسئلة غبية

الحصول على نصائح الخبراء في قضية بعينها ربما لا يكفي لفهم تفاصيلها، وهو ما يعني أن عليك أن تطرح الكثير من الأسئلة، التي قد توصف بأنها «أسئلة غبية».

يقول أوباما: «كنت دوما أطرح سؤالا على من استشيرهم في قضايا معقدة، وهو «لم أفهم ما تقول، هل يمكن أن تشرحها لي بصورة أكثر تفصيلا».

وتابع: «أكبر مشكلة، تواجه القادة والمسؤولين الكبار، هو أن يعرضوا أنفسهم على أنهم يمتلكون إجابات على كل الأسئلة»، لكن الحقيقة تقول أنه في أغلب الأوقات لا تمتلك الإجابة».