الصفحة الرئيسية  أخبار وطنية

أخبار وطنية والي مدنين يهين والد الشهيدة سارة الموفق بقلب كلماته "بطنك قبل وطنك" خلال مأدبة افطار على هامش احتفالات 7 مارس

نشر في  07 مارس 2019  (19:09)

اعرب مبروك الموفق والد الشهيدة سارة الموفق أصغر شهيدة قضت في احداث بن قردان الارهابية يوم 7مارس 2016 عن عمر 16 سنة، عن استيائه الكبير لما صدر من والي الجهة الحبيب شواط الذي عمد الى استفزازه واهانته وفق ما صرح به لموقع الجمهورية.

ويتمثل الاستفزاز الذي جاء على هامش تحول السيد مبروك الموفق والوفد الحكومي الممثل في 3 وزراء لتناول الغداء باحد الفضاءات بالجهة بقول الوالي: "على ما اظن تراجعت، واليوم بطنك قبل وطنك".

كلمات كان لها وقع حزين على نفسية والد الشهيدة لم يكن ينتظره من مسؤول وفق تصريحه، حيث أن تحوله الى المكان لم يكن بغاية تناول وجبة الغداء رغم أنه من بين المدعوين الا أن الهدف الأساسي هو للاستفسار عن الاسباب التي حالت دون تدشين المركب الرياضي الذي سيحمل اسم ابنته الشهيدة.

واضاف محدثنا أنه امتنع عن تناول الطعام احتراما لنفسه مستنكرا سلوك الوالي ومنتقدا ايضا تقصيره في اداء واجبه كمسؤول اول ومشددا على انه لم يطلب اي طلب من هذا الأخير باستثناء ما يتعلق بمصلحة أهالي الجهة عندما تتوفر الفرصة لذلك.

واختتم مبروك الموفق كلامه بالحديث عن استياء جرحى الملحمة لرفض الوالي مقابلتهم في مناسبات عديدة من بينهم جريح تحول الى مكتبه بمدينة مدنين 33 مرة ولم يتمكن من لقائه ليصل الأمر الى طرده وفق قوله.

نعيمة خليصة