الصفحة الرئيسية  أخبار وطنية

أخبار وطنية هذا ما جاء في بيان المجلس البلدي بالرقاب بشأن "كارثة المدرسة القرآنية المشبوهة"

نشر في  10 فيفري 2019  (20:25)

أعلن المجلس البلدي بمعتمدية الرّقاب التابعة لولاية سيدي بوزيد، رفضه للمؤّسسات التعليمية المنتصبة بصفة عشوائية التّي من شأنها أن تؤثّر سلبا على الدولة والأمن القومي.

واستنكر المجلس في بلاغ نشره اليوم الاحد 10 فيفري 2019 ،التشويه الذي طال الجهة بسبب حادثة المدرسة القرآنية، مؤكّدا أن الجهة لها إسهاماتها المميزة في كّل المحطّات النضالية قديما وحاضرا بفضل أحرارها وحرائرها الذين لم يدخروا جهدا في الذود عن وطنهم.

و قد دعا الأهالي إلى احترام الدولة ومؤّسساتها وإلى ضرورة الالتزام بتحفيظ القرآن بالمؤّسسات التي تخضع لإشراف الدولة على غرار المساجد والجوامع كما طالب المجلس محاسبة المسؤولين عما أسها بـ” الكارثة ” أيا كان موقعه وبالصرامة في تطبيق القانون على كل من تورط في قضية الحال..