الصفحة الرئيسية  أخبار عالميّة

أخبار عالميّة صدور الحكم النهائي على قاتل عروبة بركات وابنتها

نشر في  06 فيفري 2019  (09:29)

أيد القضاء التركي الحكم الصادر بحق قاتل الناشطة السورية، عروبة بركات، وابنتها الصحفية حلا، في اسطنبول عام 2017 وفق ما نقلته وسائل إعلام تركية.

ورفضت دائرة الجزاء الأولى في محكمة الجنايات باسطنبول، خلال جلسة عقدت أمس الاثنين، طلب استئناف المدعى عليه، أحمد بركات، الذي حكمت عليه محكمة جنايات الأناضول العليا الخامسة بالسجن المؤبد مرتين.

وثبت الحكم بالمؤبد مرتين على المدان، وأرسل الملف إلى المحكمة العليا للنظر فيه بعد أن قالت المحكمة إنها لم تجد أي سبب لمعارضة قرار محكمة الأناضول الخامسة، مؤكدة أن الدفاع لم يقدم أدلة كافية لتبرير تخفيف الحكم.

وللاشارة فقد عثر على عروبة بركات وابنتها مقتولتين داخل منزلهما في منطقة إسكودار على الطرف الآسيوي من المدينة.

يذكر أن الشرطة التركية تمكنت صباح السبت 30 سبتمبر 2017 من إلقاء القبض على قاتل الناشطة السورية السورية عروبة بركات وابنتها حلا بركات في مدينة بورصة، لتقوم بتحويله إلى مدينة إسطنبول لمتابعة مجريات التحقيق.

وقال قريبها الموقوف في اسطنبول يوم 6 أكتوبر 2017 أن عروبة تكون ابنة عم أبيه، مضيفا أمام قاضي محكمة الصلح والجزاء المناوبة في إسطنبول أنه قتل والده وأخيه الأكبر منه عندما كان في الحرب في سوريا وانه قرر الهرب بهدف التخلص من الضغط الذي مورس عليه من أجل الانضمام للجيش السوري.

وأشار المتهم أن باشر العمل مع عروبة بعدما استقبلته في منزلها بتركيا، مفسرا سبب ارتكابه لجريمته أنها لم تصرف راتبه الذي وعدته به وقامت بمده لشخص آخر بالرغم من صلة القرابة التي تجمعهما لتتعالى الأصوات فيما بينهما وتصل حدّ تبادل الضرب خاصة بعدما صفعته وتوجهت نحوه بسكين.

وقد قام المتهم بردّ فعل مفاجئ، إذ افتك السكين منها ووجّه لها عدة طعنات، وعند خروج ابنتها حلا من الحمام تفاجأت بالمشهد المروّع فبدأت بالصراخ وآبت الصمت ما اضطره لقتلها.

وكالات