الصفحة الرئيسية  قضايا و حوادث

قضايا و حوادث رغم توفر رخصة قانونية: بلدية الكرم تُقدم على هدم مشروع ثقافي ترفيهي بمدخل حدائق قرطاج.. وصاحبه يتهم البلدية بالظلم والتعسف!

نشر في  12 جانفي 2019  (10:41)

أفادنا الدكتور علاء الدين مداحي أن بلدية الكرم أقدمت على فعل مشين تمثل في هدم بناية (على ملك ورثة عبد النور مداحي) تتمثل في مشروع ثقافي ترفيهي (يتضمن مسرحا) متواجد بمدخل حدائق قرطاج وذلك رغم تحصله على رخصة بناء سنة 2015.

وقال محدثنا ان الاشغال انطلقت منذ سنة 2017 بهدف تشييد مشروع ثقافي ترفيهي، وقد تمت معاينة الاشغال عدة مرات من قبل الشرطة البلدية التي لم تعترض على تواصلها بما أن التخطيط والرخص كانت مطابقة للقانون الى أن تفاجأت عائلة المداحي بقرار هدم لا مبرر قانوني له.

وبين ليلة وضحاها، نفذت البلدية قرارها (كما تبرزه الصورة) بهدم البناية في خرق واضح لرخصة البناء القانونية التي تحصل عليها صاحب المشروع ومن دون اي محاولة لتجاوز الاشكال الذي طرحته البلدية من أن البناية تقع حذو كوابل كهربائية من صنف الضغط العالي (اشكال لم يُطرح بتاتا طوال مسار التحصل على الرخصة ومباشرة البناء).

وأضاف محدثنا أن في تصرف البلدية "جريمة" وتعسف واضح على حق عائلته التي أقدمت على بعث هذا المشروع الذي سيوفر مواطن شغل وتعسف على القانون بما أنه استجاب لكل الشروط المنصوص عليها من قبل البلدية نفسها مشيرا الى أنّ الخسائر التي تسببت فيها البلدية فادحة وهي في حدود 300 الف دينار كان يمكن تلافيها من خلال اعتماد الحوار وتعديل ما قد ادعت البلدية أنه يمثل اشكالا.

وخلص الدكتور مداحي كلامه معبرا عن شديد استيائه من تسرع بلدية الكرم وعلى رأسها فتحي العيونس في قرار الهدم غير عابئة لا بالرخصة القانونية ولا بالخسائر المادية ولا بحق أصحاب المشروع ولا بمواطن الشغل التي كان سيبعثها.  

شيراز بن مراد