الصفحة الرئيسية  أخبار وطنية

أخبار وطنية معطيات هامة حول الخط التجاري البحري الاول في الجنوب الشرقي، وهذه اولى رحلاته والخدمات التي سيقدّمها المجهز الايطالي

نشر في  11 جانفي 2019  (20:14)

احتضن اليوم الجمعة، فضاء الميناء التجاري بجرجيس فعاليات يوم إعلامي للتعريف بالخط البحري التجاري المنتظر ان تكون أولى رحلاته بين مينائي جرجيس وديكارارا الايطالي يوم 24 جانفي الجاري.

وتتمثل الخدمات التي سيقدمها المجهز الايطالي وفق نائبه بتونس فوزي بن عبد الله في تصريح لموقع الجمهورية، تتمثل في منظومة البضائع أو "الكاسات" وهي السلع بانواعها، حيث يقع شحن حمولة تزن 3 الاف طن على سبيل المثال كما تحدث وتفريغها بطريقة سريعة بين 3و4ساعات على اقصى تقدير.

وأشار بن عبد الله الى أن هذا الخط سيكون بصفة منتظمة ليوم في الاسبوع يختاره المجهز لاحقا بعد التحميل من سوسة وصفاقس.

ويدخل هذا الخط الاول في الجنوب الشرقي ضمن منظومة الطرق السيارة البحرية التي بدأ العمل بها كمفهوم لوجيستي سنة 2009 باوروبا ووقع الاختيار على ميناء رادس وفي مرحلة ثانية مينائي صفاقس وسوسة ليسجلا الى ماي 2018 نحو 42 رحلة ليدخل موفى شهر جانفي الجاري ميناء جرجيس المنظومة لموقعه الاستراتيجي المنفتح على ليبيا والجزائر.

نجاح يحتاج الى التحفيز وخلال تصريحه طرح بن عبد الله مشكل غياب الامتيازات المينائية المقدمة من الدولة التي اوقفت ذلك منذ 2017. وأوضح محدثنا ان الامتيازات والتحفيز من شأنه ان يساعد على جلب ناقلين اخرين سيما وان تكلفة العبور بالموانئ التونسية باهضة ومكلفة مقارنة بدول اخرى شقيقة لها كليبيا والجزائر.

من جانبه، اكد مدير الميناء التجاري بجرجيس كريم نويرة في تصريحه للجمهورية ان سلطة الاشراف تعمل على دعم هذا الخط داعيا رجال الاعمال والمستثمرين من مصدرين وموردين الى منح ثقتهم بخدمات الميناء والتعويل عليه واعتماده في تجارتهم لدفع قاطرة التنمية والمحافظة على هذا الخط بغاية التويعة وتركيز خطوط بحرية تجارية أخرى.

وقال نويرة إن الامتيازات في المعاليم المينائية التي كانت تقدمها الدولة بنسبة 80 بالمائة قبل ايقافها في 2017 ستكون محل نظر مجددا من قبل سلطة الاشراف إذا ما كانت وتيرة الرحلات مشجعة عبر حجم الحمولة وهو ما سيتم النظر فيه مع ديوان البحرية التجارية والموانئ ومع سلطة الاشراف.

وكان المجهز الإيطالي تمتع وفق نويرة بامتياز الدخول الى الرصيف والتعامل مع السفينة مباشرة حال وصولها الى الميناء.

وللاشارة فقد حضر اليوم الاعلامي الترويجي عدد من المسؤولين الجهويين والمحليين والناقل الايطالي وعدد من المستثمرين والمنظمات الوطنية الممثلة بالجهة.

نعيمة خليصة


الأكثر قراءة

وجّه له قاضي التحقيق تهمة القتل العمد و22 تهمة أخرى متعلّقة بقضية الشهيد البراهمي: من هو مصطفى خضر؟
أشهر اسماء المرأة الامازيغية ومعانيها
تفاصيل جديدة ومثيرة حول صفقة تسليم البغدادي المحمودي، وجمعية خيرية تونسية تتسلم 300 مليارا
حادثة وفاة عريس وصديقه بالبحيرة بعد سقوطهما من الطابق الـ5 أثناء عملهما: الشاب خليل قنطارة يدق ناقوس الفزع ويكشف تفاصيلا خطيرة
ارهابي ينزل من جبل سمامة ثم يسلم نفسه للوحدات العسكرية ويدلي بالاعترافات التالية
ماهي الدول التي يمكن للتونسيين دخولها بدون تأشيرة ؟
هذه توقعات الفلكي التونسي حسن الشارني لسنة 2019
في رسالة صريحة: الأستاذ عميره عليّه الصغيّر يتوجه بحقائق موجعة الى الباجي قايد السبسي
في اقتراح غريب: وزارة التعليم العالي تسعى لالغاء قسم الفنون التشكيليّة!
هذه أقصر خطبة في التاريخ للشيخ عبد القادر الجيلاني منذ ألف عام تقريباً..

رياضة

آخر أخبار الرياضة

فايس بوك