الصفحة الرئيسية  أخبار وطنية

أخبار وطنية في رسالة كتبتها قبل وفاتها: هكذا تنازلت الفقيدة نورة البورصالي عن امتيازات هيئة الحقيقة والكرامة (98 ألف دينار لكل عضو)

نشر في  02 جانفي 2019  (21:04)

بتاريخ 23 أكتوبر 2014، توجهت عضو هيئة الحقيقة والكرامة المرحومة نورة البورصالي بمذكرة "تنازل عن الامتيازات" الى رئيسة هيئة الحقيقة و الكرامة سهام بن سدرين أعلمتها فيها بتنازلها عن الامتيازات الممنوحة الى اعضاء الهيئة والتي تتمثل في إسناد كل عضو سيارة وظيفية و 360 ليتر وقود كل شهر معتبرة أنه مبالغ فيها.

وقالت الفقيدة -التي استقالت من عضوية هيئة الحقيقة والكرامة بتاريخ 12 نوفمبر 2014 وتوفيت بتاريخ 13 نوفمبر 2017- في رسالتها ان بلادنا تمر بأزمة اقتصادية و ازمة بطالة تتطلب إرساء سياسة تضامنية من شانها تخفيف معاناة قطاعات عديدة من مجتمعنا في حين أن القيمة الجملية التقديرية للامتيازات تبلغ 98 ألف دينار، وهو ما رفضته البورصالي رفضا قاطعا.

وهذا نص المذكرة التي ارسلتها الفقيدة الى سهام بن سدرين كاملا:

"مذكرة تنازلي عن الامتيازات

نورة البورصالي 
عضو في هيئة الحقيقة و الكرامة

الموضوع : التنازل على الامتيازات
المخولة لشخصي كعضو في الهيئة
(تتضمن هذه المذكرة 3 ورقات)

تونس، في 23 أكتوبر 2014


الى السيدة رئيسة هيئة الحقيقة و الكرامة


إني الممضية اسفله نورة البورصالي عضو في هيئة الحقيقة و الكرامة، بعد تفكير عميق، أعلمك بقراري عن التنازل عن الامتيازات العينية المخولة لشخصي كعضو في الهيئة حسب ما جاء في أمر التأجير عدد 3125 المؤرخ في 2 سبتمبر 2014 و الصادر في الرائد الرسمي عدد 72 المؤرخ في 5 سبتمبر 2014. و قد سبق أن عبرت في عدة مناسبات عن تحفظي في شان هذه الامتيازات. و ان حاولت ان انسجم مع مجموعة الأعضاء في شان هذا الموضوع لكنني لم اقدر على ذلك للأسباب التي سأذكرها في هذه المذكرة.

و للتذكير تتمثل هذه الامتيازات في إسناد كل عضو سيارة وظيفية و 360 ليتر وقود كل شهر.
لذلك لقد أرجعت الى رئيسة الهيئة التسعين وصل بنزين (قيمة الواحد منهم 33 دينار و 400 مليم) الذين سلمتهم الهيئة الى شخصي المتواضع و الذين يخصون الخمس الأشهر منذ إصدار أمر تعيين أعضاء الهيئة.

أتنازل إذن عن السيارة الوظيفية و على الكمية الشهرية للوقود. و ذلك للأسباب التالية :

- كنت قد عبرت في عدة مناسبات و خاصة في إطار مناقشة الوضع الاقتصادي ببلادنا و كذلك ميزانية الدولة و خاصة منها الميزانية التكميلية عن تحفظي التام في شان هذه الامتيازات التي جرى بها العمل و التي اعتبرت أنها تثقل كاهل الدولة.

- تمر بلادنا بأزمة اقتصادية و ازمة بطالة تتطلب إرساء سياسة تضامنية من شانها تخفيف معاناة قطاعات عديدة من مجتمعنا. و في هذا الظرف الراهن, فرضت الدولة اقتطاع نسبة معينة من أجور المواطنين لمدة 3 أشهر.

- اعتبر أن مقدار المنحة الصافي المسند شهريا إلي كعضو مثل جل الأعضاء (3400 دينار) كاف للسماح لي بالقيام بمهمتي.

- اعتبر كذلك و خاصة أن نوعية العمل الملقى على عاتقنا و هو إبراز الحقيقة حول انتهاكات حقوق الإنسان و رد الاعتبار للضحايا و حفظ الذاكرة الجماعية و الوطنية لا يخول لي كعضو في مثل هذه الهيئة أن اقبل مثل هذه الامتيازات.

- من ناحية أخرى، ارفض أن يخصص جزء من ميزانية الهيئة - التي هي في حاجة إلى الضغط على مصاريفها - إلى اقتناء سيارة وظيفية لشخصي المتواضع و وضع على ذمتي 360 لتر وقود شهريا.
و تمنيت لو اقتصرت فقط الهيئة - في هذا الوضع الراهن الذي تمر به بلادنا و أمام الانتظارات
و الحاجيات الكبيرة التي عبر عنها الضحايا و عائلاتهم - على سيارات مصلحة تسمح لنا بالقيام بالمهام الملقاة على عاتقنا.

- ما يهمني هي تلك الرهانات التي تنتظرنا و كذلك القيام بكل مسؤولية و اقتناع بالمهام الملقاة على عاتقي كعضو في هيئة عمومية لها دور تاريخي في تغيير العقليات و السلوكيات و طبيعة الحكم و في وضع حد لآلام أطياف من مجتمعنا عانوا من الحرمان و غياب العدالة الاجتماعية.

تقدير القيمة المالية للامتيازات العينية التي سأتنازل عنها :

- القيمة المالية المقدرة لاقتناء سيارة وظيفية جديدة : 69 ألف دينار (تقريبا) حسب نوع السيارة التي سيقع اقتناءها من طرف الهيئة.

- القيمة المالية التقديرية لوصول الوقود الموضوعة على ذمتي : 360 لتر 1700 مليم اللتر الواحد شهريا ( إلى حد هذا التاريخ ) = و هذه القيمة تتواصل على مدة أربعة أو خمسة سنوات (مدة عمل الهيئة حسب القانون المنظم للعدالة الانتقالية ) : 29 ألف دينار (تقريبا لمدة اربعة سنوات)

القيمة الجملية التقديرية : 98 ألف دينار.

اطلب من الهيئة و من الدولة أن توجه هذه القيمة المالية التقديرية للامتيازات العينية المخصصة لشخصي المتواضع إلى "صندوق الكرامة و رد الاعتبار لضحايا الاستبداد" المزمع بعثه من قبل الدولة كما نص عليه قانون العدالة الانتقالية.

ان لم يكن مقترحي هذا ممكنا، اقترح ان تخصص هذه القيمة المالية إلى عائلات الضحايا التي هي في حاجة إلى إعانات عاجلة، و ذلك طبقا لفصل 39 من القانون الأساسي المتعلق بإرساء العدالة الانتقالية و تنظيمها و الذي ينص على " اتخاذ إجراءات إحاطة و تعويض وقتية و عاجلة للضحايا".

أسمحيٍ لي أن أؤكد على أن هذا التنازل هام في مسيرتي الشخصية و النضالية من اجل احترام حقوق الإنسان و تحقيق العدالة الاجتماعية وهو يسمح لي أن أبقى مخلصة لقناعاتي التيٍ طالما آمنت بها طيلة حياتي.

مع تمنياتي بالنجاح لمسار العدالة الانتقالية الذي يجمعنا و الذي من شانه ان يحقق أملا في قلوب التونسيين.

نورة البورصالي 
عضو في هيئة الحقيقة و الكرامة

ملاحظة
- لا املك إلا سيارة 4 خيول التي سميت آنذاك "سيارة شعبية" و عمرها 11 سنة (تونس 119)".


الأكثر قراءة

فضيحة جديدة: البنك المركزي يكشف الجمعيات الدينية الداعمة للإرهاب وهذه مصادر تمويلاتها
أشهر اسماء المرأة الامازيغية ومعانيها
لأوّل مرة: الدكتور أحمد المناعي يتحدّث عن "قنبلة" الجهاز السرّي لحركة النهضة وما كشفه له المرحوم المنصف بن سالم
ماهي الدول التي يمكن للتونسيين دخولها بدون تأشيرة ؟
تُشغل 800 اطار وعامل وتُـصـدر 50 بالمائة من إنــتاجـهـا: مـؤسـسـة يـونـيـماد لـصـنـع الأدويـة تصدر التوضيح التالي
العاصمة: سنة سجنا لرجل وعشيقته المتزوجة بتهمة الزنا وهكذا أطاحت بهما زوجة المتّهم
كل التفاصيل عن الزيادات في أجور أعوان الوظيفة العمومية
يكشفها لأوّل مرّة: منير الشرفي يقدّم شهادته بشأن يوم محاولة القبض على "أبو عياض" وما أخبره به قائد أمني دخل في حالة هستيريا
للمرة الثانية.. مريم بلقاضي تدخل القفص الذهبي
في حادث مؤلم أب يرمي عربة ابنه الرضيع في البحر

رياضة

آخر أخبار الرياضة

فايس بوك