الصفحة الرئيسية  متفرّقات

متفرّقات أردوغان عن أحداث فرنسا: كانوا يهزؤون بشرطتنا

نشر في  08 ديسمبر 2018  (21:27)

اتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الدول الأوروبية بازدواجية المعايير، على خلفية تصاعد احتجاجات «السترات الصفراء» في فرنسا، معتبرا أنها فشلت في امتحان الديمقراطية.
ونقلت وكالة «الأناضول» عن أردوغان قوله: «ترون الآن وضع من التزموا الصمت حيال الذين حاولوا تلطيخ شوارعنا بالدم وإحراقها بالنار»، في إشارة إلى محاولة الانقلاب العسكري الذي شهدته تركيا عام 2016.
وأضاف الرئيس التركي: «انظروا ماذا تفعل شرطة هؤلاء الذين كانوا يهزؤون بشرطتنا ويتهمونها بالقمع» أثناء إخماد المحاولة الانقلابية.
واعتبر أردوغان أن المشهد في فرنسا «يكشف فشل أوروبا في امتحان الديمقراطية وحقوق الإنسان والحريات».
وقال إن «الذين أثاروا معاداة اللاجئين والإسلام من أجل الشعبوية السياسية وقعوا في الحفرة التي حفروها بأنفسهم»، وإن «جدران الأمن والرفاهية التي تغنوا بها بدأت تتزعزع على يد مواطنيهم بالذات لا على يد المسلمين أو المهاجرين».
وأشار أردوغان إلى أن أنقرة تراقب بقلق ما يجري في شوارع أوروبا، مؤكدا رفض تركيا للفوضى التي يثيرها المحتجون ورفضها استخدام القوة المفرطة ضدهم على حد سواء.