الصفحة الرئيسية  أخبار وطنية

أخبار وطنية نقابة الصحفيين تدين إقصاء رئاستي الجمهورية والحكومة لبعض وسائل الإعلام

نشر في  08 نوفمبر 2018  (19:36)

أكدت النقابة الوطنية للصُحفيين التونسيين أنها تتابع ""بقلق شديد" الظروف التي نظّمت فيها النّدوة الصحفية لرئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي اليوم الخميس، وعملّية الإعلان عن التحوير الوزاري من قبل رئيس الحكومة يوسف الشاهد حيث تلقت العديد من الشكاوى بخصوص تعمد إقصاء بعض وسائل الإعلام المحلية والدوليّة والحيلولة دون تغطيتهم لهذين الحدثين.

وكشفت نقابة الصحفيين في بلاغ لها مساء اليوم على أن إقصاء بعض وسائل الإعلام من تغطية الحدثين تتناقضُ مع أحد أهم الحقوق الدستورية، المتعلقة بالحق في الحصول على المعلومة واحترام حرية الإعلام في إطار التنوع والتعددية التي تميزَ بها المشهدُ الصحفي بعد الثّورة.
 
وعبرت النقابة عن إدانتهَا ورفضهَا للسّياسة الانتقائية التي تعتمدها مؤسستا رئاسة الجمهوريّة ورئاسة الحُكومة تُجاه الإعلام الوطنيّ ومراسلي الصحافة الدولية، ورفضها للاخلالات والانتهاكات الخطيرة المُسجلة في علاقة بتعاطي  في عملية توجيه الدعوة للصحفيين ووسائل الإعلام والتي يُراد من خلالها شق الصّف الصحفي وتكريس منظومة تقوم على الولاء والبروباغندا مثلمَا كان سائدًا خلال العهد السابق .
 
كما دعت نقابة الصحفيين السلطة التنفيذية الى توضيح المقاييس التي يتم من خلالها دعوة وسائل الإعلام والصحفيين لمواكبة الأنشطة الرئاسية والحكومية تماشياً مع مبادئ الشّفافية والديمقراطية وحرية الإعلام.