الصفحة الرئيسية  أخبار وطنية

أخبار وطنية عريضة دولية من أجل اطلاق سراح المنقذ التونسي شمس الدين بوراسين وأفراد طاقمه الخمسة (محتجزون في ايطاليا)

نشر في  15 سبتمبر 2018  (11:55)

أطلق المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية عريضة دولية من أجل اطلاق سراح المنقذ التونسي شمس الدين بوراسين وأفراد طاقمه الخمسة وهم محتجزون حاليا بايطاليا. وهذا نص العريضة:

خلال قيامه برحلة صيد كالمعتاد[1]  تلقى مركب “بوراسين ه.س 1015” الذي كان يقوده القبطان شمس الدين بوراسين نداء استغاثة يوم الجمعة 31 أوت 2018 من طرف زورق تعطل محركه عن العمل في عرض البحر، حاملا على متنه 14 تونسيا منهم 3 قصّر. ورغم نشر الصور من طرف وكالة فرونتاكس لم يتوجه أي مركب لنجدة القارب وركابه. كان من الممكن ادانة القبطان بوراسين في حالة عدم تدخله لانقاذ الزورق لعدة ساعات أخرى بتهمة الامتناع عن انقاذ أشخاص معرضين للخطر، خاصة بالرجوع الى عديد الحوادث السابقة التي ألقت سلطات الدول الاوروبية مسؤوليتها على نظيراتها والتي تسببت بوفاة 268 شخصا غرقا[2].

وحسب الاتفاقية الدولية لسلامة الحياة في البحر SOLAS الموقعة في سنة 1974،والاتفاقية الدولية للبحث وإنقاذ الأرواح لعام 1979 ” كل قبطان يتلقى نداء استغاثة ملزم قانونيا بنجدة القارب أو باعلام الراكب الأخرى للتوجه لنجدته واعلام مركز التنسيق للانقاذ بذلك…”[3]

عند وصول مركب القبطان شمس الدين لإغاثة القارب، حاول اقناع ركابه بإعادتهم الى الشواطئ التونسية، الى نقطة انطلاقهم، إلا أنهم رفضوا ذلك. وبعد أن فشل في اقناعهم[4] جر القبطان بوراسين زورق المهاجرين حتى المياه الدولية الايطالية حتى يتمكن خفر السواحل الايطالي من التدخل لإنقاذهم لربح الوقت و”مزيد النجاعة في تنفيذ عملية الانقاذ”[5]. تم ايقاف القبطان شمس الدين بوراسين وطاقمه وزجهم بالسجن بسيسيليا بتهمة “مساعدة مهاجرين غير نظاميين” وهم يقبعون حاليا بالسجن بأجريجنتو  مع امكانية امتداد فترة سجنهم الى 15 سنة.

كما يوضح هذا التقرير الصحفي لقناة اورونيوز[6] عُرف القبطان بوراسين بإغاثته لعديد الزوارق العالقة بعرض البحار التونسية كما ساعد عديد المنظمات الدولية في تنفيذ عمليات الاغاثة وشارك في عديد التظاهرات التحسيسية لتوعية الشباب التونسي حول مخاطر الهجرة غير النظامية.

المنظمات والشخصيات الموقعة أدناه تثمن جميع الحركات المواطنية التي ساندت هؤلاء المنقذين، وتحرك الحكومة التونسية التي طالبت باطلاق سراحهم وتدعوا :

  • منظمات المجتمع المدني الدولية الى توقيع هذه العريضة لتحرير شمس الدين بوراسين وأفراد طاقمه الذين يقبعون بالسجن اليوم اليوم لرغبتهم في انقاذ أرواح بشرية والذين قد يتم سجنهم لسنوات طوال

  • حكومات دول الاتحاد الأوروبي للكف عن تجريم عمليات الانقاذ في البحر وتحمل مسؤولياتهم الدولية المتعلقة بالنجدة والانقاذ وخاصة الحكومة الايطالية في اطار مهمتها “Mare nostrum” التي امتدت الى حدود سنة 2014 لتعوضها عملية “titon” التابعة لوكالة فرونتاكزيت. لم يبحر أي مركب انقاذ بين سيسيليا وليبيا منذ تاريخ 26 أوت[7] ورغم تراجع عدد مراكب الهجرة المنطلقة من ليبيا تؤكد المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بأن عدد الغرقى ارتفع حتى بلغ معدل 1 من 18 شخصا مقارنة ب1 من 42 شخصا في سنة 2017. هذا التهديد المسلط على المراكب المتطوعة للانقاذ يعد اذا عملا اجراميا[8]

  • السلطات التونسية الى حث قنصلياتها بايطاليا على الضغط والدفاع عن وضعية هؤلاء الصيادين الذين يتم تجريمهم بسبب عملهم الانساني

  • السلطات الايطالية للرجوع الى جميع البيّنات والتفاصيل التي بحوزتها وإطلاق سراح القبطان شمس الدين بوراسين وطاقمه في أقرب الآجال

[1]  كما يثبته الفيديو التالي المنشور من طرف حفر سواحل وحرس حدود الاتحاد الاوروبي فرونتاكسhttp://kapitalis.com/tunisie/2018/09/04/une-video-de-frontex-disculperait-le-pecheur-tunisien-arrete-en-italie/

[2]  268 سوري يلقون مصرعهم مع عدم استجابة السلطات الايطالية لنداء الاستغاثةhttps://www.facebook.com/playgroundenglish/videos/464068213926514/

[3]  الفصل الخامس، البند التاسع من الاتفاقية الدولية للبحث وإنقاذ الأرواح لعام 1979 – هامبورغ

[4]  حسب احد الشهود طلب القبطان بوراسين من الركاب اعادتهم الى تونس الا أنهم اجابوا بأنهم يفضلون البقاء في البحر على العودة الى تونس. حينها اتصل القبطان بخفر السواحل الايطالي، مارتا بيلينجيري (10 سبتمبر 2018) “صيادو جرجيس، الابطال الذين تفضل ايطاليا رؤيتهم خلف القضبان”، عيون الشرق الاوسط (اجريجانتي، ايطاليا وتونس) https://www.middleeasteye.net/fr/reportages/les-p-cheurs-de-zarzis-ces-h-ros-que-l-italie-pr-f-re-voir-en-prison-382578198

[5]  الفصل الخامس، البند التاسع من الاتفاقية الدولية للبحث وإنقاذ الأرواح لعام 1979 – هامبورغ

[6]  تقرير صحفي لقناة اورونيوز بتاريخ 3 جوان 2015 https://www.youtube.com/watch?v=A-nEPUYoF4A

جولي باريت (14 سبتمبر 2018) “مساعدة المهاجرين: 19 يوما دون مراكب انقاذ بين ليبيا وسيسيليا”[7] https://news.konbini.com/news/aide-aux-migrants-19-jours-quaucun-navire-humanitaire-ne-patrouille-entre-libye-sicile

[8]  المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين “مذكرات يائسة: لاجئون ومهاجرون على ابواب اوروبا وحدودها” جانفي – اوت 2018  : https://data2.unhcr.org/en/documents/download/65373


الأكثر قراءة

الباقات ستصبح بـ320 ولتر الزيت النباتي من 900 إلى 2300 وكيلو السكر يتجاوز الدينار.. قريبا في تونس رفع الدعم على 3 مراحل!
رئيس قسم جراحة الأعصاب بمستشفى الرابطة الأستاذ حافظ الجمل يعلن مغادرة الوظيفة العمومية ويكتب النص التالي
خاص: عزيزة بولبيار "تفتح النار" على قناة التاسعة: "كلاوني في عرقي، طردوا زوجي شرّ طردة، وحقّي ما نسامحش فيه"
"نامت" في غرفته فاغتصبها في الخامسة فجرًا؟!!
أشهر اسماء المرأة الامازيغية ومعانيها
سجناء يحتجزون سراً امرأة زائرة ويقومون باغتصابها بشكل جماعي أسبوعين كاملين!
بسبب تدوينة فايسبوكية: تونسي يحرم من عمله وتنقلب حياته رأسا على عقب
خاص: شاهد عيان يقلب المعطيات رأساً على عقب ويروي تفاصيل اللحظات الأخيرة للشاب الذي توفّي تحت عجلات قطار الأحواز
ماهي الدول التي يمكن للتونسيين دخولها بدون تأشيرة ؟
قصة الراقصة اللغز التي أثارت جدلا كبيرا في تونس: حرب تندلع بين رجال أعمال بسببها وخسائر قاربت المليار.. التفاصيل

رياضة

آخر أخبار الرياضة

فايس بوك