الصفحة الرئيسية  ثقافة

ثقافة في أول حضرة نسائية : أمينة الصرارفي تستحضر مآثر وليّات الله الصالحات

نشر في  13 جويلية 2018  (15:28)

على امتداد أكثر من ساعتين، استمتع حمهور الدورة السابعة من مهرجان ليالي العبدلية، بالموسيقى الصوفية فتعالت الزغاريد وفاحت رائحة البخور في أرجاء قصر العبدلية بالمرسى، مساء الثلاثاء 10 جويلية . 

"للا" أو "حضرة النساء" عرض فني متكامل من تصور الفنانة أمينة الصرارفي، رافقتها فيه مجموعتها الموسيقية، اضافة الى مشاركة الممثلة ليلى الشابي التي قامت بدور الحكاواتية وقدمت نبذة تاريخية عن حياة كل من أم الزين الجمالية و السيدة المنوبية عن نص قامت بكتابته ليلى تيتش، ولم يخل عرض "للا" من الفرجة حيث حضرت اللوحات الكوريغرافية  التي أشرف على إخراجها المسرحي حافظ خليفة، ومن مفاجآت العرض مشاركة مامية القروي البالغة من العمر 90 سنة وتعتبر من أقدم المداحات في تونس حيث غنت " يا للا للا" و" يا بابا جلول" و" يا مرحبا يا زايرين " و " شيلوني ".

رحلة استحضرت فيها أمينة الصرارفي مآثر وليات الله الصالحات على غرار السيدة المنوبية وأم الزين الجمالية وللا عربية، كما تجولت الصرارفي في موروث العديد من الجهات مثل جزيرة جربة وبنزرت وقدمت مجموعة من الأغاني الصوفية على ايقاعات السطمبالي والعيساوية والتيجانية، ولم تكتف صاحبة العازفات في عرضها، بالكمان والقانون كعادتها بل اعتمدت على الدربوكة والطبلة والبندير،

« للا » رحلة موسيقية في عالم الروحانيات اشتغلت عليه أمينة الصرارفي  منذ نحو 20 سنة من البحث والنبش في التراث الموسيقي الصوفي، ورغم  ما يكتسيه هذا العرض من بحث موسيقي هام وتصور كوريغرافي فانه لم تتم برمجته الا في فضاء العبدلية.

سناء الماجري