الصفحة الرئيسية  متفرّقات

متفرّقات يصل عمرها إلى 900 سنة: شجرة العكاريت هي الأكبر في البحر الأبيض المتوسط

نشر في  13 جويلية 2018  (11:51)

شجرة العكاريت هي الأكبر في البحر الأبيض المتوسط ومدرجة ضمن المسلك السياحي بالظاهر وسط منطقتي الدويرات وشنني من ولاية تطاوين.

تتوسط زيتونة العكاريت المكان لوحدها وسط الجبال شامخة بخضرتها وبظلالها في بيئة ساخنة وجافة لا تطاق لتصبح اليوم ملاذ عديد السياح في طقس ترتفع حرارته للخمسين درجة أحيانا في فصل الصيف.

هذه الزيتونة الأكبر في البحر الأبيض المتوسط من حيث الحجم وعمرها اليوم يصل إلى 900 سنة تقريبا.

وقد حافظ سكان العكاريت على الزيتونة لقرون وأورثوها لأجيالهم معتمدين تقنية خاصة في الحفاظ عليها من خلال غراسة جذوعها تحت الأرض لتتفرع وتنتشر على مساحة واسعة ناتجة عن الجذع الاصل.

وعرفت الزيتونة بمعدل إنتاج كبير بلغ 1500 لتر من زيت الزيتون سنة 1996 ومازال أصحابها إلى اليوم يقومون بجمع زيتونها المتساقط ارضا على عكس الكثيرين الذين يجنون الزيتون وهو في أغصانه معتبرين هذا التقليد الأسلم للحفاظ على الشجرة وجودة زيتها.

شجرة العكاريت اليوم، هي من بين المسالك السياحية المدرجة للتعريف بسلسلة جبال الظاهر الممتدة على طول 6500 كلم من قابس إلى مدنين فولاية تطاوين لتميزها بهواء بارد منعش وظلها الذي يقي من حرارة الطقس المحيطة بها.

نعيمة خليصة