الصفحة الرئيسية  ثقافة

ثقافة مجانا لجميع المواطنين: عرض فيلم "الجايدة" لسلمى بكّار ليلة الإربعاء على شاطئ حمام الأنف

نشر في  11 جويلية 2018  (15:13)

في إطار فعاليات الدورة الأولى من المهرجان السينمائي التونسي “منارات”، الذي ينظمه “المركز الوطني للسينما والصورة التونسي”، و”المعهد الفرنسي” في تونس، و”المركز الفرنسي للسينما والصورة المتحركة”، والتي انطلقت منذ يوم الاثنين الماضي  والذي تم من خلاله عرض أفلام سينيمائية، على الشواطئ الموجودة في العاصمة وبقية المناطق الساحلية التونسية فضلا عن عرضها في فضاءاتها المعتادة.

في إطار هذه الفعاليات سيتم تخصيص عرض شاطئي مجانية للمصطافين بشاطئ حمام الانف حيث سيتم عرض فيلم "جايدة" للمخرجة سلمى بكار وذلك مساء اليوم الإربعاء 11 جويلية 2018 انطلاقا من الساعة العاشرة ليلا، علما وأنّ  تونس ممثلة بأربعة أفلام خارج المسابقة وهي “الجائدة ” لسلمى بكار و”مصطفى زاد” لنضال شطاو”على كف عفريت” لكوثر بن هنية، فضلا عن أربعة أفلام قصيرة ضمن مشروع “تونس فكتوري”.

و الجايدة» شريط سينمائي طويل مدته 110 دقائق، سيناريو وسكريبت وإخراج سلمى بكار العائدة الى الفن السابع بعد غياب، ونذكر أن الجايدة شهد نجاحات كبرى وحظورا جماهيريا غفيرا خلال عرضه بقاعات السينما بعد ان تم عرضه للمرة الأولى ضمن فعاليات الدورة 28 لأيام قرطاج السينمائية، ويجسد دور البطولة فيه كل من وجيهة الجندوبي وسهير بن عمارة ونجوى زهير وأميرة درويش وخالد هويسة وأحمد الحفيان وتوفيق العايب وبلال الباجي ورؤوف بن عمر، وجمال المداني وغيرهم .. 

تدور  أحداث الفيلم بين سنتي 1954 و 1955 أي قبل الاستقلال الكامل لتونس، ويروي "الجايدة" كما اسلفنا الذكر معاناة المرأة التونسية قبل صدور مجلة الأحوال الشخصية، حيث كانت تعاني الويلات من ظلم المجتمع والقوانين والعائلة والرجل بصفة خاصة، ففي تلك الحقبة كانت تعاقب المرأة بسجن من نوع خاص لتأديبها ونقصد دار جواد، حيث كانت تحرم المرأة من حريتها، وتعيش تحت وطأة ظلم "الجايدة" .

وبذكاء سينمائي كبير، تنجح سلمى بكار في جعل المشاهد يتابع اطوار فيلمها بشغف وتأثر، ويكتشف جزء من تاريخ تونس المظلم، تاريخ سعت سلمى بكار  صحبة عدد من زملائها النواب سنة 2012 الى عدم تكرره بسن فصول في الدستور الجديد تدافع عن مدنية الدولة وحقوق المرأة، وهو ما مررته سلمى نهاية الفيلم.

في هذا الفيلم اختارت سلمى بكار 4 شخصيات نسائية تروي من خلال قصصهن المختلفة واقع الحياة داخل دار جواد، حيث نجد المرأة المثقة البرجوازية والشابة المفعة بالحياة والعاشقة، والفقيرة والريفية والمرأة المحرومة من الحنان والعطف.

في المقابل سيتمّ أيضا تخصيص عروض شاطئية مجانية للمصطافين بشواطئ حلق الوادي والمرسى وحمام الأنف وبنزرت والحمامات وسوسة والمنستير وقابس، وقد عبّرت بوشوشة عن أملها في أن تصل عروض المهرجان لبقية الشواطئ التونسية تدريجيا في الدورات القادمة.

 

 


الأكثر قراءة

فضيحة جديدة: البنك المركزي يكشف الجمعيات الدينية الداعمة للإرهاب وهذه مصادر تمويلاتها
أشهر اسماء المرأة الامازيغية ومعانيها
لأوّل مرة: الدكتور أحمد المناعي يتحدّث عن "قنبلة" الجهاز السرّي لحركة النهضة وما كشفه له المرحوم المنصف بن سالم
ماهي الدول التي يمكن للتونسيين دخولها بدون تأشيرة ؟
تُشغل 800 اطار وعامل وتُـصـدر 50 بالمائة من إنــتاجـهـا: مـؤسـسـة يـونـيـماد لـصـنـع الأدويـة تصدر التوضيح التالي
العاصمة: سنة سجنا لرجل وعشيقته المتزوجة بتهمة الزنا وهكذا أطاحت بهما زوجة المتّهم
كل التفاصيل عن الزيادات في أجور أعوان الوظيفة العمومية
يكشفها لأوّل مرّة: منير الشرفي يقدّم شهادته بشأن يوم محاولة القبض على "أبو عياض" وما أخبره به قائد أمني دخل في حالة هستيريا
للمرة الثانية.. مريم بلقاضي تدخل القفص الذهبي
في حادث مؤلم أب يرمي عربة ابنه الرضيع في البحر

رياضة

آخر أخبار الرياضة

فايس بوك