الصفحة الرئيسية  أخبار وطنية

أخبار وطنية بشأن مناظرة السيزيام: الدكتور سيف الدين المرغني يوجه رسالة عتاب إلى وزير التربية، ويحدّثه عمّا كشفه له تلميذ نابغة دفنت آماله

نشر في  06 جويلية 2018  (23:30)

مثّل اختبار الرياضيات في امتحان السيزيام الذي أعلن عن نتائجه بحر هذا الأسبوع، مثّل صدمة كبيرة لدى عدد من التلاميذ المترشحين الذين اعتبروا أنّ ما جاء فيه يعد تعجيزيا وأنّ فكّ شيفرات بعض المسائل كان بمثابة الصعب الممتنع على حد تعبيرهم الذي سانده أهاليهم وطائفة كبرى من الإطارات التربوية التي أدلت بدلوها في هذا الموضوع ومن بينهم الدكتور سيف الدين المرغني الذي نشر رسالة عتاب موجّهة الى وزير التربية جاء فيها ما يلي:

"رسالة إلى وزير التربية: قد زارني في العيادة البارحة تلميذ في السنة السادسة ابتدائي في حالة يرثى لها منهار فاقد للذاكرة يبكي تارة ويصمت اخرى وبعد التحري علمت انه قد رسب في مناظرة الدخول إلى المعاهد النموذجية رغم انه كان من المتفوقين بل من الممتازين وكنت اتوسم فيه كل الامتياز كيف ذلك وهو الذي يتقن الانقليزية ربما حتى افضل منكم ولا يتحدث معي الا باللغة الفرنسية .

هذا النابغة تحصل على 20 في مادة الرياضيات في امتحانكم الوطني و 19 في مادة الإيقاظ العلمي والغريب في الامر ان ما قام به في المناظرة الاخيرة وحسب معلميه والإصلاح أن ما قام به اكثر من الممتاز ليتفاجئ ويتحصل على 9 في الرياضيات لتنهارعائلة كاملة وندفن أمل نابغة من نوابغ بلادنا والتي تسير الى الافلاس المادي والاجتماعي انهارت عائلة كانت تقضي يوما كاملا في الشارع لتدريس ابنها باموالا طائلة يعلم الله فقط كيف يوفرونها ويقتطعونها من قوتهم اليومي ليصنعون مواطنا صالحا لتكون انت وزيرا عليه .

لقد صرح لي هذا التلميذ وهو يبكي بحسرة شديدة اسالت دموعي معه أن ما قام به كله صحيح وباستشارة معلميه فلماذا تحصل على هاته الاعداد أن كل المعلمين يشهدون أن الامتحانات التي انزلتموها لا تستطيع التقييم الجيد لمستوى التلميذ وحتى الاصلاح اسال الكثير من الحبر مقارنة بما قدتموهم من وزارتكم وعند تساؤلي تبين لي أن ما وقع لهذا التلميذ حدث للكثير وبذلك يطرح عديد التساؤلات.

سيدي الكريم لقد صرحتم في اذاعة خاصة عندما سألوكم عن صعوبة المناظرات قلتم أنها مناظرة ولا يهم المعدل بقدر ما تهم الرتبة الاانك تنكرت لذلك ونجح في مناظرة السادسة 1000 من 3000 مقعد لتقضي على احلام 20000 من زهرات تونس تلامذة نجباء بل وممتازين.

سيدي الكريم لماذا فعلت هذا إن كنت لتضرب بهم رجال التعليم فلن تصل اليه وليس على حساب اطفالنا. أن كنت تزعم باصلاح التعليم فليس بتعجيزالتلامذة بل باصلاح البنية التحتية للمدارس ومراجعةالبرامج ان كان هدفك التعليم العمومي فقد انتهى امااذا كان هدفك التعليم الخاص فاعطنا البديل.

وفي الاخر اطلب من كل الاولياء التصدي لكل ما يحاك ضد اطفالهم لأن ماحصل لتلاميذ السنة السادسة حصل نفسه في مناظرة السنة التاسعة ومثله في بعض شعب الباكالوريا لينهار المصعد الاجتماعي الوحيد وهو التعليم والذي حصدت به تونس في السابق رجالات خدمة البلاد في الداخل والخارج".