الصفحة الرئيسية  أخبار وطنية

أخبار وطنية بعد 10 أيام من دفن ابنها الأول: عائلة من تطاوين تُشيّع إبنها الثاني اثر فاجعة مركب قرقنة

نشر في  14 جوان 2018  (17:33)

 شيعت صباح اليوم الخميس عائلة بولاية تطاوين جثمان ابنها الثاني البالغ من العمر 21 سنة بعد 10 ايام من دفن الأول.

وكان الشابان لقيا حتفهما في حادثة غرق وتحطم مركب لمهاجرين غير نظاميين بسواحل قرقنة يوم 2 من الشهر الجاري.

وأفاد مصدرنا أن العائلة تلقت خبر العثور على إبنها أمس الإربعاء لتقوم بجلبه ودفنه اليوم بمقبرة الغرياني بمعتمدية الصمار بذات المقبرة التي ووري فيها جثمان شقيقه المتوفي في الحادثة نفسها.

هذا وبلغ عدد ضحايا فاجعة قرقنة 8 شبان من أبناء الولاية مع تسجيل نجاة عدد من الذين كانوا على متن المركب المنكوب.

نعيمة خليصة

الصورة توضيحية