الصفحة الرئيسية  أخبار وطنية

أخبار وطنية فضيحة أزمة الأدوية في تونس: قانون مُجَمَّد منذ 2008 وناقوس الخطر يدق منذ 2016 !

نشر في  13 جوان 2018  (12:19)

أكد رئيس نقابة الصيادلة الخاصة مصطفى لعروسي أن مسألة نقص الأدوية بدأت منذ 2016 ومنذ ذلك الوقت دقت النقابة ناقوس الخطر ونبهت إلى تفاقم الأمر. 

واعتبر لعروسي في تصريح لاذاعة "الجوهرة اف ام" أن الصيدلية المركزية هي المورد الوحيد للأدوية وهي الموزع الوحيد والحصري للمستشفيات العمومية ومع تفاقم أزمة الصناديق الإجتماعية وعدم قدرة المستشفيات على خلاص"الكنام" ظهرت أزمة السيولة وتفاقمت لتصبح الصيدلية المركزية عاجزة عن توفير الأدوية المطلوبة.

وأوضح لعروسي أن الأزمة الحالية لها حل لكن لا يمكن تطبيقه على أرض الواقع بسبب قانون مجمد منذ سنة 2008 ويخص تصنيع الأدوية الجنيسة التي يمكن أن تعوض الأدوية المفقودة بسعر أقل وبفعالية مماثلة للأدوية الأخرى.

وأشار إلى وجود أدوية في تونس قد يكون لها "جينيريك" وقد تحل أزمة فقدان الأدوية لكن الصيادلة والمصنعين بصدد انتظار سن القانون الذي من شأنه انهاء هذه الأزمة على حد قوله.


الأكثر قراءة

رئيس قسم جراحة الأعصاب بمستشفى الرابطة الأستاذ حافظ الجمل يعلن مغادرة الوظيفة العمومية ويكتب النص التالي
الباقات ستصبح بـ320 ولتر الزيت النباتي من 900 إلى 2300 وكيلو السكر يتجاوز الدينار.. قريبا في تونس رفع الدعم على 3 مراحل!
خاص: عزيزة بولبيار "تفتح النار" على قناة التاسعة: "كلاوني في عرقي، طردوا زوجي شرّ طردة، وحقّي ما نسامحش فيه"
أشهر اسماء المرأة الامازيغية ومعانيها
خاص: هذه الأسباب الحقيقية لمغادرة نوفل الورتاني لقناة الحوار التونسي
"نامت" في غرفته فاغتصبها في الخامسة فجرًا؟!!
حاول اللّحاق به أثناء مغادرته المحطّة: شابّ عشريني يلفظ أنفاسه الأخيرة تحت عجلات قطار الضاحية الجنوبية
ماهي الدول التي يمكن للتونسيين دخولها بدون تأشيرة ؟
سجناء يحتجزون سراً امرأة زائرة ويقومون باغتصابها بشكل جماعي أسبوعين كاملين!
بسبب تدوينة فايسبوكية: تونسي يحرم من عمله وتنقلب حياته رأسا على عقب

رياضة

آخر أخبار الرياضة

فايس بوك