الصفحة الرئيسية  ثقافة

ثقافة الاذاعي بوراوي بن عبد العزيز في ذمةّ الله

نشر في  22 أفريل 2014  (14:44)

تودع الإذاعة التونسية أحد أبنائها الإذاعي المتميز بوراوي بن عبد العزيز الذي وافاه الأجل المحتوم اليوم صباحا بعد عقود طويلة من العطاء لمؤسسة الإذاعة التونسية قضاها متجولا بين الإنتاج و الإعداد و التقديم و بنى من خلالها جسرا موصولا بينه و بين المستمعين الذين أحبوه و رافقوه عبر محطات عديدة أذابت روحه و أحرقته في عناء حقق له السعادة و أوجد له معنى كما صرّح هو نفسه بذلك ذات يوم . بوراوي بن عبد العزيز صوت عذب ، قلم سخي ، ثقافة واسعة ،ثقة في النفس ، صدق مع النفس و مع الآخرين وتجربة تفاعلت مع محيطها الذي ضمّ الكبار من الأدباء و الإعلاميين و الفنانين أمثال عبد العزيز الرياحي و عبد العزيز قاسم وأحمد خير الدين و البشير خريف و الهادي نعمان و عبد الرزاق كرباكة و عبد المجيد بن جدو و عبد الرحمن الأبنودي و في الفن علي الرياحي و نعمة و علية و فتحية خيري و عبد الحليم حافظ ....فكانت تجربة اذاعية متميزة جعلت منه علما من اعلام الاذاعة التونسية .

رحلته مع الميكرفون بدأت سنة 1961 قدم فيها مجموعة من البرامج المختلفة : سمار الليالي ، زيارة و نيارة ،اخترنا لكم (منوعة ادبية شعرية ) ، منا و إليك (يهتم  بأدب الرسائل ) يسألونك عن تونس ، صور من الحياة (مدة 22 سنة ليتوقف في 1984 ) الأسرة البيضاء (أو حفلة السبيطار من 1968 إلى 1987 ) الإذاعة تزور، اختبر ذكاءك ..إلخ

رحل بوراوي بن عبد العزيز و لكنه يظلّ محفوظا في الذاكرة لأنّه ممن صنعوا أمجاد الإذاعة التونسية ، تغمده الله بواسع رحمته ورزق أهله و ذويه و الأسرة الإذاعية جميل الصبر و السلوان .

بوابة الاذاعة التونسية


الأكثر قراءة

غلق كارفور المرسى بالقوة العامة
وفاة المهندس الحبيب زقلي المدير العام للكهرباء والطاقات المتجددة بوزارة الصناعة بسبب إصابته بفيروس كورونا
تداول فيديو "مفبرك" لتشويه المشير حفتر: الخبير في الشّؤون الليبية رافع الطبيب يكشف ما يلي
مصحة خاصة بسكرة تؤكد قبولها مريضا فرنسيا خضع لعملية جراحية ولم تتفطن بأنه مصاب بفيروس كورونا، وتنشر هذا البيان
كافون يكشف عن أسباب طلاقه بعد شهرين فقط من زفافه
منذ قليل: لسعد بوجبل صاحب مجمع “ميديس” لصناعة الادوية يعلن امكانية تصنيع دواء "كلوروكين" وتوفيره مجانا لعلاج فيروس كورونا
Voici comment vaincre le virus Corona... Par le Docteur Slim Meherzi
الروائية الإيطالية "فرانشيسكا ميلاندري" في رسالة مؤلمة: "أكتب إليكم من إيطاليا.. أكتب إليكم من مستقبلكم، حيثما ستكونون في غضون أيام قليلة"
Appel à Monsieur le Président de la République, Monsieur le Président du Gouvernement pour libérer Sami Fehri
عاجل: إيطاليا تبدأ باستخدام علاج لفيروس كورونا بعد ثبوت فاعليته

رياضة

آخر أخبار الرياضة

فايس بوك