الصفحة الرئيسية  قضايا و حوادث

قضايا و حوادث عرّض حياته للخطر من أجلها: فتاة تنجو من "براكاج" مروّع بفضل هذا الشابّ، ومفاجأة حول هويّته!

نشر في  08 مارس 2018  (21:05)

الشرطة في خدمة الشعب، شعارٌ تجسّد عشيّة اليوم الخميس وسط العاصمة تونس، بعد أن سيطر شابّ يعمل كإطار أمنيّ على صَعلكة أحد الأشخاص وقام بإنجاد فتاة من براثن اِنحرافه، معتمداً على يقظته ومتسلّحا بشجاعة أضحت عملة نادرة في زمننا، رغم أنّ الحادثة جدّت خارج أوقات عمله.

أيمن الڨاطري، رئيس جمعيّة أمن شباب تونس، كان متواجدًا هذا المساء بأحد الفضاءَات العامّة، ليتفاجأ بسماع صياح إحدى الفتيات من مكانٍ قريب، حيثُ أفاد في تصريحٍ أدلى به لموقع الجمهورية بأنّه لم يتأخّر في الحلول على عين المكان من أجل إستجلاء الأمر، أينَ كان شاهد عيان على تعرّض ثلاثينيّة إلى "براكاج" بٱستعمال العنف الشديد من طرف شخص عمدَ إلى السطو على هاتفها الجوّال ثمّ أطلق العِنان لساقيه فارّا من ردّة فعل سريعة تحبط مبتغاه.

وبيّنَ الڨاطري في روايتهِ لتفاصيل الواقعة، أنّهُ ما إن وقف على حقيقة الوضع، لم يتردّد في تلبية نداء الواجب، وحاول بقصارى جهدهِ إنقاذ المتضرّرة من أيدي المنحرف، بعد أن ركض خلفهُ بين الأنهج والأزقّة متعقّبا أثره، إلى أن أوقعَ به وتمكّن من السيطرة على عربدتهِ وهيجانه دون أن يحسب حساباً لإمكانية تحوّزه على سلاح أبيض أو أداة صلبة في ٱرتكاب عمليّاته المستهدفة لضحاياه.

كما أشار محدّثنا إلى أنّه اِقتاد المعتدي البالغ من السنّ حوالي 22 عاماً إلى مركز الأمن الوطني الكائن بنهج فلسطين بالعاصمة، لتباشَر معهُ الأبحاث والتحريات اللازمة.

في المقابل، كان لنا ٱتصال هاتفي بالمواطنة "دليلة.خ" المتضرّرة في قضيّة الحل، حيثُ أكّدت تعرّضها لعملية "براكاج" مروّع خلال عودتها إلى محلّ سكناها بمنطقة لافايات، مُعتبرةً أنّها وُلدت من جديد كيف لَا وقد كانت قاب قوسين أو أدنى من الوقوع في ورطةٍ حقيقيّة.

وأعربت عن عميق شكرها واِمتنانها إلى الشاب الأمني أيمن الڨاطري، الذي قدّم صورةً إيجابيّة للغاية عن الرجل التونسي الشهم في تضامنهِ ووقوفهِ اللامتناهي في وجه الظلم والتعدّي على كرامة الغير، بحسْب محدّثتنا.

هذا وثمّنت المتحدّثة، المجهودات المضنية التي لطالما يبذلها أبناء المؤسسة الأمنيّة في مكافحتهم لكافة أشكال الجريمة، مضيفةً أنّ حالتها لاقت تفاعلًا من الجهات الأمنية، كما تمّ الإتصال بها من قِبل وزارة الداخلية لمزيد البحث في حيثيات الموضوع، وَفقها.

ماهر العوني

 


الأكثر قراءة

رئيس قسم جراحة الأعصاب بمستشفى الرابطة الأستاذ حافظ الجمل يعلن مغادرة الوظيفة العمومية ويكتب النص التالي
الباقات ستصبح بـ320 ولتر الزيت النباتي من 900 إلى 2300 وكيلو السكر يتجاوز الدينار.. قريبا في تونس رفع الدعم على 3 مراحل!
خاص: عزيزة بولبيار "تفتح النار" على قناة التاسعة: "كلاوني في عرقي، طردوا زوجي شرّ طردة، وحقّي ما نسامحش فيه"
أشهر اسماء المرأة الامازيغية ومعانيها
خاص: هذه الأسباب الحقيقية لمغادرة نوفل الورتاني لقناة الحوار التونسي
"نامت" في غرفته فاغتصبها في الخامسة فجرًا؟!!
حاول اللّحاق به أثناء مغادرته المحطّة: شابّ عشريني يلفظ أنفاسه الأخيرة تحت عجلات قطار الضاحية الجنوبية
ماهي الدول التي يمكن للتونسيين دخولها بدون تأشيرة ؟
سجناء يحتجزون سراً امرأة زائرة ويقومون باغتصابها بشكل جماعي أسبوعين كاملين!
بسبب تدوينة فايسبوكية: تونسي يحرم من عمله وتنقلب حياته رأسا على عقب

رياضة

آخر أخبار الرياضة

فايس بوك