الصفحة الرئيسية  قضايا و حوادث

قضايا و حوادث اتهموه بشتم رئيس الحكومة يوسف الشاهد: مداهمة وتهديد بالسلاح لشاب واضرار نفسية كبيرة ثم اطلاق سراحه

نشر في  07 مارس 2018  (22:21)

وضعية نفسية صعبة يعيشها الشاب م-ب بعد أن داهمت فرقة من القرجاني منزله فجر اليوم بطريقة وصفها بالمرعبة بحثا عن رفيقه بتهمة "سب رئيس الحكومة يوسف الشاهد بعد حواره على القناة الوطنية".

مداهمة تزامنت مع زيارة رئيس الحكومة يوسف الشاهد الى بن قردان.

المتضرر روى لموقع الجمهورية تفاصيل ليلة مخيفة كما يقول من قفز وتهديد بالسلاح بحثا عن رفيقه الذي فر عبر سور المنزل، ظنا منهما انها عملية سطو مسلحة ليتبين أن السبب هو تهمة الاعتداء على رئيس الحكومة على الفايسبوك في تعليق على احدى الصفحات.

يقول محدثنا: "كان الوقت منتصف الليل، لحظات سمعت فيها خلع الباب بالقوة، قفزت على صوت صديقي دون أن أشعر، كان يقول اهرب براكاج".

وأوضح محدثنا انه عدل عن الهروب بعد ان سمع صوت الاسلحة وصياح عناصر الفرقة "شرطة اقف لا نتيرو عليك".

سكت للحظات ثم واصل حديثه: "لم اشعر بنفسي ولم افهم شيئا، بقيت استفسر وهم يتجولون بالمنزل الى ان قال لي أحدهم: لمعاك يسب في يوسف الشاهد".

ظن محدثنا وفق قوله أن الامر خطير ولكن بسماع السبب اوضح لهم أن نقد الشاهد او سبه لا يسمح لهم بالدخول بهذا الاسلوب ومنعهم بعد القبض على مرافقه من منح صديقه مبلغا ماليا للعودة اذا ما ثبتت براءته "قلت نعطيه فلوس يروح، قالو لا ما يستاهلش.. يسب في الشاهد ونقلوه كما كان، فقط احدهم مكنه من ملابسه".

رحلة جربة تونس كانت اكثر رعبا من المداهمة سنبقي على تفاصيلها الخطيرة الى حين انتهاء الابحاث بعد ان اطلق سراح المقبوض عليه الذي لخص رحلته لموقع الجمهرية التي زارته بمنزله: "حط امني منهم سلاحو في راسي.. وصلنا للصخيرة، قالو زميلو نحي الكرطوش لا تخرج غلطة.. رد عليه قالو: لوحوه لهنا.. ورد عليه قالو صاحبو في بالو بينا".. سكت ثم اكمل جملته قائلا: "هناك اجبروني على الامضاء وطلب مني أحدهم بالقول: كون راجل وقول لي انت سبيت الشاهد"...

نعيمة خليصة