الصفحة الرئيسية  أخبار وطنية

أخبار وطنية مفتي الجمهوريّة الإحتفال بعيد الحب ليس حرامًا

نشر في  13 فيفري 2018  (20:25)

أفاد مفتي الجمهورية، عثمان بطيخ اليوم، الثلاثاء 13 فيفري 2018، بأنه ليس هنالك أيّ مانع بخصوص الإحتفال بعيد الحب، شرط عدم الخروج عن الأخلاق، معتبرا أن كل ما فيه مصلحة لا إشكال فيها .

وأضاف أن عيد الحب ليس حراما وأن المتشددين الذين يقولون إنه تقليد للنصارى، هو رأي غير صحيح ” لأنه لا يتم إعتناق دينهم أو مباشرة شعائرهم عند الإحتفال بعيد الحب، كما أن كل ما يقرّب الناس ويجمعهم هو أمر جيد ومطلوب 

وقال إن محبة الله قبل كل شيء ومحبة الوالدين ومحبة الأسرة ومحبة الوطن، ولو أن الإحتفال بعيد الحب هو مرتبط بتبادل الهدايا بين رجل وإمرأته أو بين المخطوبين، ففي تونس هناك بعض المناسبات يتم فيها تبادل الـهدايا، خصوصا في السابق قبل عقد القران كانت فترة الخطوبة تمتد لمدة طويلة وفي كل مناسبة يهدي الخطيب لخطيبته .

كما أشار مفتي الجمهورية التونسية لموقع اخر خبر إلى أن هناك تعصبا وكثيرا من المناسبات والمواضيع التي تصدر فيها أحكام على أنها إثم وحرام، في حين من الأجدر حث الناس على العمل وعلى التحابب وحسن الأخلاق والتربية لأن الحب يدخل في باب القيم الإسلامية، مضيفا أن حب الله هو الإسلام وأن تحب الله هو أن تحب كل الناس لأن كل ما يحسّن الأخلاق ويقرّب المخلوق للخالقه ولـجميع المخلوقات، هو أمر جيد لقطع الضغائن والحقد .


الأكثر قراءة

"عليسة وتأسيس قرطاج" بقلم المؤرخ محمد حسين فنطر
حصري: هذا ما كشفهُ التلميذ المتهم بمفاحشة زميله بالمدرسة الإبتدائية بالزهراء، وتقرير الطب الشرعي يقلب الموازين
كاد يودي بحياته: قطار الضاحية الجنوبية يدهس التلميذ عزيز، وهذا ما قام به رواد "الفيس بوك" من أجل إنقاذه
أشهر اسماء المرأة الامازيغية ومعانيها
مباركة البراهمي توضّح حقيقة مطالبتها باطلاق سراح الموقوفات في حادثة الاعتداء على أطفال التوحّد
هذا ما جاء في القرص المضغوط الذي فضح اللقاء السرّي بين المورّط في قضية اغتيال الشهيد بلعيد مع علي العريض
عامان سجنا في حق المخرجة ايناس بن عثمان
سمير بالطيّب: ما صرّحت به بخصوص وجود إرهابيين داخل حركة النهضة صحيح ولن أعتذر
ماهي الدول التي يمكن للتونسيين دخولها بدون تأشيرة ؟
ناج من لعبة الحوت الأزرق القاتلة يروي ما حدث

رياضة

آخر أخبار الرياضة

فايس بوك