الصفحة الرئيسية  قضايا و حوادث

قضايا و حوادث هكذا استغلت مغربية تونسيات لتهريب مخدّر الكوكايين عبر رحلات الجويّة الجزائرية

نشر في  13 فيفري 2018  (14:51)

استغلّت بارون مخدرات مغربية الجنسية فتيات تونسيات للنشاط ضمن جماعة إجرامية منظمة لتهريب المخدرات الصلبة من نوع "كوكايين"، يتم جلبها داخل ملابسهن الداخلية من دولة البرازيل عبر مطار الجزائر ومطار الدار البيضاء بالمغرب.

وأفاد موقع "النهار " الجزائري أن مصالح الجمارك بمطار هواري بومدين قد تمكن ، في إحدى الرحلات من برازيل إلى الجزائر ، من توقيف تونسية ذات 43 سنة وهي بصدد تهريب كمية من "الكوكايين" ، داخل ملابسها الداخلية.تحت غطاء استيراد مواد التجميل، مرورا بمطار هواري بومدين.

وأسفر التحقيق مع الموقوفة باعترافاتها أنها تنشط ضمن جماعة إجرامية دولية تترأسها فتاة مغربية تدعى .
تسلمها 200 أورو عن كل سفرية، كما أنها تشغّل نسوة تونسيات أخريات لتهريب الكوكايين من دولة البرازيل إلى المغرب.

وأضاف نفس التقرير بموقع النهار ، أن المتهمة التونسية قد اعترفت بهذه الوقائع خلال مثولها للمحاكمة اليوم الثلاثاء أمام محكمة الجنايات بالدار البيضاء، ناكرة علمها بأن المادة المحظورة التي كانت تمررها هي “مخدرات”، قبل أن تواجهها القاضية بالرسائل المتبادلة بينها وبين رئيستها ” .عبر “الفيبر” لاتخاذ الحيطة اللاّزمة في رحلات التهريب التي قدّرتها مصالح المطار بأكثر من 3 رحلات شهريا.

وقد التمست النيابة العامة الحكم 20 سنة سجنا نافذا وغرامة قدرها 5 مليون دينار جزائري في حق المتهمة.