الصفحة الرئيسية  رياضة

رياضة مواجهة بين عدد من جماهير الترجي والوحدات الامنية.. والهيئة تلغي الودية

نشر في  12 جانفي 2018  (20:57)

تدخلت الوحدات الامنية ظهر اليوم الجمعة لتفريق عدد من احباء الترجي الرياضي الذين تعمدوا رشق دورية امنية بالحجارة وذلك في مستوى حديقة الرياضة حسان بلخوجة وفق ما افاد به وليد حكيمة الناطق الرسمي باسم الإدارة العامة للأمن الوطني.

وأضاف ذات المصدر ان "عددا من احباء الترجي الرياضي قاموا برشق احدى الدوريات الامنية المتمركزة قرب حديقة الرياضة حسان بلخوجة وذلك اثناء مغادرتهم المكان إثر انتهاء الحصة التدريبية للفريق وقد قامت الوحدات الامنية بتفريقهم دون استعمال الغاز المسيل للدموع".

وكانت الشرطة فرقت أمس الخميس عددا من مشجعي فريق الترجي الرياضي بحديقة حسان بلخوجة عندما كانوا يطالبون بتذاكر لحضور مباراة فريقهم الودية ضد نادي ترجي واد النيص الفلسطيني وذلك بعد رشقهم دورية امنية بالحجارة وهو ما استدعى التدخل لتفريق المعتدين باستعمال الغاز المسيل للدموع.

ومن جهتها قررت الهيئة المديرة للترجي الرياضي التونسي إلغاء المباراة الودية التي كانت ستجمع غدا السبت 13 جانفي بالملعب الأولمبي برادس فريق أكابر كرة القدم بفريق ترجي وادي النيص الفلسطيني.
وقالت ان : "هذا القرار أملاه المنحى الذي يمكن أن يأخذه هذا اللقاء من تجاوزات وأحداث لا تحمد عقباها نظرا لموجة الإحتقان والغضب التي عمّت صفوف الأحباء بعد التغييرات المتعددة والمتتالية في تاريخ المباراة وتوقيت انطلاقها ثم التقليص في عدد التذاكر وأخيرا منع الأنصار من القيام بالدخلة التي أعدّوها خصيصا لهذه المناسبة.
وأكدت الهيئة المديرة للترجي الرياضي التونسي أنها ستكرّم كل أعضاء الفريق الفلسطيني الشقيق خلال إقامتهم في تونس وستواصل برنامج الإحتفال بترجي واد النيص بصفة طبيعية.
من جهة أخرى ستصدر لجنة التنظيم بالترجي الرياضي التونسي لاحقا بيانا توضح فيه كيفية وطريقة استعادة المستحقات بالنسبة للأنصار الذين اقتطعوا تذاكرهم.