Obtenir Adobe Flash Player
الصفحة الرئيسية  قضايا و حوادث

قضايا و حوادث تفاصيل جديدة عن قضية الشابة "وردة" التلميذة الناجحة بممارسة الجنس مع أساتذتها، وهذه حقيقة انتحارها

نشر في  05 أكتوبر 2017  (11:51)

مازال الحديث قائما عن الفتاة التي كشفت اسرارا هامة في برنامج “سرك في بير” على “موزاييك” مع علاء الشابي والتي اعترفت بممارسة الجنس مع الاساتذة مقابل النجاح والوصول الى مدارج الجامعة، ووفق الصريح فإنّ الشابة "وردة" وهو اسم مستعار عاشت ظروفا نفسية صعبة في الصائفة الفارطة نظرا لبعض المشاكل العائلية الخاصة الى جانب ما عاشته.

وحول حقيقة اقدامها على الانتحار نفت مصادر الصريح ذلك مؤكدة ان معنويات الشابة ارتفعت بعد تدخلها في برنامج "سرك في بير" لتحدثها بصراحة عما كانت تخفيه خاصة بعد تعرضها للتحرش الجنسي من قبل طبيب نفسي توجهت اليه لتروي له مشاكلها..

هذا مع العلم ان "وردة" هي فتاة تبلغ من العمر 24 سنة وتدرس بولاية سوسة وقد ارتبطت مؤخرا بشاب من الساحل واعلنت خطوبتها.. 

مصار مطلعة أفادت الصريح اون لاين أن وزارة التربية أذنت بالتحقيق في الامر.

وحسب المعطيات ايضا التي خصتنا بها مصادر خاصة جدا فإن الفتاة المذكورة باتت تعيش حالة من الاضطراب النفسي دفعتها لتخرج إلى العلن وتكشف عن حكايتها جراء فقدانها للعذرية في سن مبكرة وهو ماجعلها تستغل الامر للنجاح في الدراسة.

“ الصريح”