Obtenir Adobe Flash Player
الصفحة الرئيسية  أخبار وطنية

أخبار وطنية كل الحقيقة بشأن إمكانية تعرض تونس إلى تسونامي مدمّر، وهذه قائمة بأخطر الظواهر الطبيعية في البحر الابيض المتوسط

نشر في  13 سبتمبر 2017  (12:38)

رجّح يوم الاثنين مدير الجيوفيزياء وعلم الفلك بالمعهد الوطني للرصد الجوي، سمير بن عبد الله تعرّض تونس لتداعيات محتملة لزلازل تسونامية قد تضرب دولا بمنطقة البحر الأبيض المتوسط حيث يمكن تعرّضها لرجات على اثر حدوث زلازل في مناطق أخرى والتي يمكن أن تتسبب في موجات مد بحري قد تبلغ بلادنا..
وشدّد المتخصّص في علم الجيوفيزياء على أهمية أخذ الاحتياطات اللازمة بشأنها والتأهّب لها في ظل وجود سواحل ببلادنا تمتد على مسافة بأكثر من ألف كلم وأغلبها بالجهة الشرقية قبالة البحر البيض المتوسط وهي الجهة التي يمكن أن تحدث بها زلازل قوية، مذكّرا بدراسة أثبتت تعرض منطقة في الحمامات (نحو 20 هكتارا) لهذه الظاهرة وغمرتها المياه بسبب زلزال ضرب هذه المنطقة في 350 ميلادي تقريبا.

هذا كما أكّد مدير الجيوفيزياء في حديث مع أخبار الجمهورية أنّ المعهد الوطني للرصد الجوي بتونس شريك في المشروع لإعداد خرائط تقييم الأخطار الاحتمالية للتسونامي الناجم عن الزلازل بمنطقة شمال شرق المحيط الأطلسي والبحر الأبيض المتوسط والبحار المتصل «TSUMAPS-NEAM ، معتبرا انّه وبعيدا عن منطق التوجسات فإنه اليوم يتم القيام بدراسات حول الإنذار المبكر من كل التداعيات المحتملة لزلزال يكون مركزه بالبحر الأبيض المتوسط على السواحل المجاورة حتّى تكون بلادنا بمنأى عن كل الأخطار إذا حدث –لا قدر الله- في يوم من الأيام حصول مثل هذه الظواهر في بلادنا..

بالتواريخ: نبذة عن أخطر الظواهر الطبيعية التي شهدتها منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط

على صعيد آخر تجدر الإشارة إلى أن منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط شهدت في الماضي عددا من الكوارث الناتجة عن المد البحري التي خلفت خسائر جسيمة في الأرواح و الممتلكات، حيث كان التسونامي الناتج عن زلزال كريت الذي وقع سنة 365 بعد الميلاد من أكثرها دمارا وتسونامي ميسينا الإيطالية الذي حدث سنة 1908 والذي خلف خسائر جسيمة بالمدن الساحلية إضافة إلى بعض الكوارث الأخيرة التي سجلت سنة 2002 بسترومبولي الإيطالية وسنة 2003 ببومرداس الجزائرية و سنة 2015 بجزيرة لفكادة اليونانية وسنة 2016 بالحسيمية المغربية و التي لم تخلف أضرارا جسيمة .

هذا ويعد شرق المحيط الأطلسي منطقة زلازل نشطة يمكن أن تشكل خطرا على البلدان المجاورة ويمكن أن تتسبب في زلازل مدمرة مثلما حصل في لشبونة وقد ينتج عنها تسونامي في السواحل البرتغالية والمغربية والاسبانية وبحر الكاريبي قد يكلف المجموعة الدولية عدة خسائر فادحة.
وعقب المد البحري بالمحيط الهندي سنة 2004 اتفقت الدول الأعضاء في اللجنة الدولية لعلوم المحيطات على تطوير ثلاثة نظم جديدة للإنذار المبكر للتسونامي بالمحيط الهندي والمحيط الأطلسي والبحر الكاريبي وشمال شرق الأطلسي والبحر الأبيض المتوسط، و البحار المتصلة [NEAM] بالإضافة إلى نظام تحذير تسونامي بالمحيط الهادئ..
مع العلم أن اللجنة الدولية للمحيطات قد نسقت منذ سنة 1965 مع بلدان شمال المحيط الأطلسي والبحر الأبيض المتوسط لإحداث نظام إنذار مبكر لظاهرة المد البحري ( التسونامي) بشمال شرق المحيط الأطلسي والبحر الأبيض المتوسط NEAMTWS)) والذي تم تأسيسه فعليا ورسميا خلال اجتماع اللجنة الدولية الحكومية لعلوم المحيطات (IOC) في سنة 2005.

في الختام، يمكن اعتبار انّ تونس في مأمن نسبي لأن الخط الذي يشهد الزلازل بالنسبة إلى البحر الأبيض المتوسط ينطلق من اليونان ويمر بجنوب إيطاليا ثم وسط الجزائر حتى يبلغ صحراء المغرب تحديدا في منطقة أغادير..

ومهما يكن من أمر فإن تونس لم يصبها -والحمد لله- أي زلزال عنيف بل مجرّد رجّات أرضية متوقعة نسبيا لم تصل إلى حدود ظاهرة المد البحري «التسونامي»..

منارة تليجاني


الأكثر قراءة

المنصف بن مراد يوجّه 3 رسائل عاجلة "بالضوء الأحمر" إلى الباجي ويوسف وحافظ
هل سيتمتع الموظفون في تونس بثلاثة أيام عطلة في نهاية هذا الأسبوع؟
قربة: وفاة الشابة "مروى الرايس" على إثر حادث مرور أليم
بعد أن اكتشفت أنها متزوجة من ابن أختها: رجل أعمال يتكفل بضيفة برنامج عندي مانقلك
بتعلة أنها ملحدة: منع الأستاذة فائزة السويسي من التدريس ونشطاء حقوقيون يعلنون تضامنهم
هذه أسعار "بيجو بيك أوب" المتوفرة في الاسواق
خاص: هذه آخر تطورات ملف سمير الوافي وحقيقة الإفراج عنه
بعيدا عن منطق "شنوة يخدم بوك": معلمّة من الرديف تنشر ما دوّنه لها تلامذتها من اعترافات ستُذهلون عند قراءتها!
دكتور بيطري: "اللحم المستعمل في شاورما محل المنار هو فعلا لحم قطط ومن يتحداني أتحدّاه"
مجلة "جون افريك" الفرنسية تكشف مفاجأة بشأن الرئيس القادم لتونس

رياضة

آخر أخبار الرياضة

فايس بوك