الصفحة الرئيسية  قضايا و حوادث

قضايا و حوادث فظيع: هذه آخر كلمات التلميذ الذي حرق نفسه بساحة معهده بالقيروان

نشر في  17 فيفري 2017  (09:35)

أقدم صباح اليوم الخميس 16 فيفري 2017 تلميذ يدرس بالسنة أولى ثانوي على سكب مادة البنزين على جسده واحراق نفسه في ساحة معهد الطّاهرحدّاد ببوحجلة ما بين العاشرة والساعة الحادية عشرة صباحا .

ووفقا ما استقيناه من معلومات وفق الزميل حمزة الدرعي فإن التلميذ أقدم على هذا الفعل بعد مشاكل له بالمعهد مع أحد الأساتذة و بعض القيمين، هذا وقد تحولت سيارات أمنية وسيارات اسعاف للمكان لنقل التلاميذ الذين أغمي عليهم بعد مشاهدتهم لزميلهم يحترق.

وقد تم نقل التلميذ المتضرر عن طريق سيارة اسعاف للمستشفى في انتظار تحويله لمستشفى الحروق البليغة ببن عروس لأن حروقه من الدرجة الثالثة فضلا عن تضرره منها كامل الجسد.

على صعيد آخر كشفت الصريح في عددها الصادر اليوم نقلا عن زملاء الضحية انّ اخر كلماته وهو يضرم النار في جسده هي ان صرخ قائلا "حسبي الله ونعم الوكيل وربي ينتقم منو" وذلك في دلالة على الاستاذ الذي اختلف معه واتهمه بمحاولة الاعتداء عليه بواسطة دراجته النارية ما استدعى ضرورة احالة التلميذ على مجلس التاديب والتهديد بطرده نهائيا..

للمتابعة..

* الصورة لجريدة الصريح

 


الأكثر قراءة

بعد تدهور وضعها الصحي: الناشطة الحقوقية لينا بن مهني تقول "وداعا أيتها الحياة"
طبيبة بمستشفى حكومي بصفاقس تستعمل نقابها لسرقة مواد التجميل الفاخرة وهكذا تمت الإطاحة بها متلبسة، وما الذي فعله زوجها؟
علي شورب: كل التفاصيل عن حكاية "الباندي" الذي لم يهب إلا إمرأة واحدة، هكذا عاش وتوفي قتلا في عمر الـ45
عبد الله الغُول: أحد أبطال ثورة المرازيق... هم يُحيون ذكرى البانديّة ونحن نحيي ذكرى أبطال تونس
بعد نشرها تدوينة قالت فيها "وداعا ايتها الحياة": والد لينا بن مهني يكشف عن الحالة الصحية لابنته ويوجه هذه الرسالة
سرّي : ما حكاية المكالمة الهاتفية التي أمرت بايقاف لقاء بنقردان وقفصة؟
الشيخ محمد مشفر يؤكّد: هؤلاء يجوز لهم الإفطار في شهر رمضان
العيادي يكشف معطيات حصرية بشأن برنامج "شالوم" الذي سُجلت حلقاته بفيلا يمتلكها طليق اعلامية معروفة، وهذا أجر التصوير بها
أشهر اسماء المرأة الامازيغية ومعانيها
في تدوينة مؤثرة: لينا بن مهني تتحدث عن مرضها وتوجه هذه الرسائل

رياضة

آخر أخبار الرياضة

فايس بوك