الصفحة الرئيسية  ثقافة

ثقافة بغداد تنعى شيخ خطاطيها محمد سعيد الصكّار

نشر في  26 مارس 2014  (17:14)

نعت الأوساط الثقافية والفنية العراقية والعربية الأديب الشمولي محمد سعيد الصكار، الذي توفي في مستقره الفرنسي الذي تآلف معه طوال ما يقرب من أربعة عقود . ويعد الصكار من أكبر الخطاطين العراقيين والعرب، حيث سجل باسمه ابتكار أكثر من خط، خصوصاً تلك الخطوط التي تأخذ شكل "التمرة"، وهو ما استوحاه من مدينة البصرة التي انتقل إليها مع والده من مسقط رأسه (ديالى-1934) وعاش فيها شبابه وأيام نضاله السياسي الذي أوصله إلى السجن، وأجبره على الهرب منها إلى بغداد مبتدئاً حياته المهنية والإبداعية في صحفها ومجلاتها .

إحدى مخطوطات محمد سعيد الصكار

العربية