Obtenir Adobe Flash Player
الصفحة الرئيسية  ثقافة

ثقافة رمضان 2017: «المنارة» يعيد المياه الى مجاريها بين عاطف بن حسين وسامي الفهري

نشر في  11 جانفي 2017  (11:38)

تراوحت علاقتهما بين المد والزجر وبين الصداقة احيانا والخصام احيانا اخرى، بين الدعم والانتقادات والتصريحات النارية، عن عاطف بن حسين وسامي الفهري نتحدث، هذا الثنائي الذي خلق معا شخصية ظلت محفورة في مخيال الشعب التونسي ونقصد شخصية «شوكو» في مسلسل مكتوب، ولئن انقطع التواصل بينهما اثر وفاة «عمار» في «اولاد مفيدة»، فهاهي العلاقة تعود الى مجاريها مجددا، لكن هذه المرة لن يقف بن حسين امام كاميرا الفهري، بل سيجمعهما عمل درامي اثار الكثير من الجدل في الفترة الاخيرة، وهو «المنارة» هذا المسلسل الذي منحه عاطف مؤخرا كل اهتمامه وجند له ابرز نجوم المسرح والدراما في تونس حيث سيتكفل باخراجه وانتاجه وتسليمه جاهزا الى قناة الحوار التونسي قصد عرضه خلال شهر رمضان 2017، مع العلم أن عاطف بن حسين كان يطمح الى تمرير عمله خارج السياق الرمضاني.

وفي حديث جمعنا بعاطف بن حسين أكد أنّه وبعد رفض مؤسسة التلفزة التونسية لمشروعه ـرغم اجماع كل من شاهد ال26 دقيقة التي صوّرها كنموذج للعمل على جودة الاخراج والحبكة الدرامية للمنارة ـ  صار اتفاق مع سامي الفهري الذي شاهد الجزء المصور من المسلسل ورحب بفكرة تبني هذا العمل.
وبخصوص رفض مؤسسة التلفزة للمنارة، اكد عاطف بن حسين انه تم رفض مشروعه دون اسباب مقنعة ودون تقييم، مشيرا الى انه قدم عمله بميزانية معقولة جدا وهي مليون دينار ، وهنا نشير الى ان مؤسسة التلفزة وافقت على سيناريو «الدوامة» لعرضه خلال شهر رمضان بميزانية قدرها 2 مليار و300 مليون .
والجدير بالذكر ان «المنارة» ضمّ ولأول مرة خيرة الأسماء في الساحة الثقافية، على غرار فاطمة سعيدان وليلى طوبال وجمال المداني وتوفيق العايب وخالد هويسة ومحمد علي بن جمعة وشاكرة رماح ومرام بن عزيزة ومريم بلحاج أحمد وحمودة بن حسين.    
و«المنارة» هو من انتاج شركة «نوّارة» للإنتاج التي اسسها كل من عاطف بن حسين وزوجته مريم بالحاج أحمد رفقة التونسية المقيمة بالامارات نجاة هديش، وسيكون هذا العمل الدرامي من اول انتاجات الشركة..

ونشير الى أن مسلسل «المنارة» هو تجربة جديدة لعاطف بن حسين، لذلك حرص وحسب ما شاهدناه في الملخص الذي أنجزه على التدقيق في كل التفاصيل من جمال صورة الى اداء محترف وحبكة درامية قريبة من الواقع التونسي، وبعيدة عن منطق «الشو» الذي عرفت به الاعمال الدرامية في السنوات الأخيرة.
كما حرص بن حسين في هذا العمل على تشريك عدد هام من نجوم المسرح، وحسب ما عايناه اثر مشاهدتنا للملخص فقد وفق بن حسين في اختياره، حيث تميزت فاطمة سعيدان وليلى طوبال، وبرهنتا على أن المسرح التونسي يزخر بالطاقات التي بامكانها تقديم الاضافة الى الدراما التونسية.  
مثل هذه الاختيارات الراقية والمدروسة  لممثلين من الدرجة الأولى من الدراما التلفزية والسينمائية فضلا عن المسرح،من شأنها أن تعطي قيمة مضافة لهذا العمل وتبشر بخير نجاحه والرقي بالذوق العام وإمتاع المشاهد والقطع مع الرداءة.
وعن الفكرة العامة «للمنارة» ذكر محدثنا انها ستحوم حول الصراع بين المدينة والريف والاختلافات بينهما، مضيفا ان المسلسل ذو طابع هادئ، لكن احداثه لن تخلو من تشويق.

سناء الماجري


الأكثر قراءة

عاجل-خاص: وزارة التربية "تُباغت" نقابة التعليم الثانوي، وتقرر ما يلي بشأن إضراب 27 مارس
هذا هو "نص الوداع" الذي كتبه المفكر جورج طرابيشي قبل موته، وكشف فيه هذه الأسرار
بعد شنّ حملة شرسة عليها لتوصيفها اليعقوبي بممارسة الارهاب النفسي: مستشارة وزير التربية تردّ على "فريق الدفاع"
بالوثائق : وزارة العدل الأمريكية تكشف تحويل النهضة لمبلغ يناهز 360 ألف دينار بالعملة الصعبة لهذه الشركة لتلميع صورتها
اسـتـقـلال تـونـس: «قـصـة كـفـاح وفـخـر»
بعد يوم من تدشينه: هذه حقيقة اختفاء العلم الضخم
خاص: رئيس مدير عام بالنيابة جديد للتلفزة التونسية ؟
عطلة بـ3 أيام لهؤلاء
رجاء بن سلامة ترد على سامية عبو: من له دكتوراه دولة، لا يطمع في إدارة عامّة
خاص-خطير جدا: معلم ينعت الأمنيين بالطواغيت في سيدي بوزيد، وناجي جلول يتخذ القرار الحاسم

رياضة

آخر أخبار الرياضة

فايس بوك