الصفحة الرئيسية  متفرّقات

متفرّقات هذه الأسباب تجعلك لا تهاجر إلى المدينة الجديدة "ليبرلاند الحرّة"

نشر في  21 أفريل 2015  (15:16)

تداولت مواقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" و"تويتر" دعوة الهجرة إلى دولة تدعى "ليبرلاند الحرة"، والتى تقع على الضفة الغربية لنهر دانوب، بين كرواتيا وصربيا، والتى دعا لها شاب اسمه "فيت جيديكا" الذى استغل فرصة عدم نسب هذه القطعة إلى أي من الدولتين وقام بإعلانها كدولة جديدة.
 
حيث حصل على اعتراف رسمى من الدولتين أن هذه القطعة من الأرض غير تابعة لهم، ونصب نفسه رئيسا للجمهورية، وبدأ فى تدشين موقع وشعار لهذه الدولة وبدأ فى دعوة الراغبين فى الانضمام إليها من كل أنحاء العالم، بعد أن وضع عدة شروط من بينها "حرية الآخرين"، "عدم المساس بالملكية الخاصة، و"أن يكون الراغب فى الانضمام ليس له أى تاريخ متطرف"، كما "لم يسجل ضده أى أحكام من قبل".
 
 هذه الدعوة التى لاقت رواجا على مواقع التواصل بين مؤيد ومعارض، البعض تعامل معاها بطريقة ساخرة، وآخرون راغبون فى خوض التجربة، وإرسال البيانات الخاصة بهم على موقع "ليبرلاند" وانتظار قبولهم من قبل المسئولين عن هذه الدعوة.
 
وعلى الرغم من أن الفكرة تبدو جيدة للبعض إلا أن هناك بعض النقاط التى من الممكن أن تضعف هذه الرغبة فى الهجرة إلى "ليبرلاند" الدولة الجديدة، كما يتحدث عنها البعض، فى السطور التالية رصد موقع اليوم السابع عددا من النقاط السلبية التى قد تجعل البعض يصرف النظر عن الهجرة إليها إذا كان الأمر سيكتمل.
 
1- بدون إنترنت :هذه كانت واحدة من أهم النقاط التى تضمنتها الدعوة وهو أن العيش هناك سيشبه الحياة فى بدايتها، فلا مكان هناك لأى وسيلة من الوسائل التكنولوجيا، فضلا عن أنه لا يوجد إنترنت ولا تليفزيون أو حتى أجهزة محمولة، مما يؤكد أنك هناك ستكون فى انعزال تام عما يدور فى العالم.
 
 2- لا يوجد نظام شرطى ولا جيش للدولة: نقطة روجها القائمون على هذه الحملة على أنها إيجابية، أن الدولة الجديدة ستكون بدون أى جهاز أمنى يحميها من الداخل أو الخارج، وهو ما يؤكد لك أن الحياة هناك غير أمنة على الإطلاق. 
 
3- شعب من جنسيات مختلفة: أما النقطة الثالثة هو أن الدعوة تم توجيهها إلى كل أنحاء العالم، مما يؤكد أن الشعب لن يكون له نفس الثقافة ولا التقاليد أو الأفكار، مما يحتم عليك أن تسير وفق سياسة هذه الدولة ووفق من سيذهبون إليها.
 
 4- صغر المساحة: بعض المعلومات المتوافرة حول شكل الدولة هناك ومساحتها يؤكد أنها متناهية الصغر، فما الذى يجبرك على الهجرة إلى أصغر دولة فى العالم.
 
 5- منطقة نزاع: فى الأساس هى منطقة بين صربيا وكرواتيا، وكلا الدولتان لا تعترف بها، هذا ما تم ذكره فى المعلومات التى نشرت عن هذه الدولة الجديدة، والذى من الممكن أن يحدث عليها صراع فى المستقبل وتسترد أى منهما قطعة الأرض هذه لأى سبب ممكن، مما يجعلك فى منطقة غير آمنة للعيش أو لترك بلادك من أجلها أى ما كان هذا السبب.


الأكثر قراءة

غلق كارفور المرسى بالقوة العامة
وفاة المهندس الحبيب زقلي المدير العام للكهرباء والطاقات المتجددة بوزارة الصناعة بسبب إصابته بفيروس كورونا
تداول فيديو "مفبرك" لتشويه المشير حفتر: الخبير في الشّؤون الليبية رافع الطبيب يكشف ما يلي
مصحة خاصة بسكرة تؤكد قبولها مريضا فرنسيا خضع لعملية جراحية ولم تتفطن بأنه مصاب بفيروس كورونا، وتنشر هذا البيان
كافون يكشف عن أسباب طلاقه بعد شهرين فقط من زفافه
منذ قليل: لسعد بوجبل صاحب مجمع “ميديس” لصناعة الادوية يعلن امكانية تصنيع دواء "كلوروكين" وتوفيره مجانا لعلاج فيروس كورونا
Voici comment vaincre le virus Corona... Par le Docteur Slim Meherzi
الروائية الإيطالية "فرانشيسكا ميلاندري" في رسالة مؤلمة: "أكتب إليكم من إيطاليا.. أكتب إليكم من مستقبلكم، حيثما ستكونون في غضون أيام قليلة"
Appel à Monsieur le Président de la République, Monsieur le Président du Gouvernement pour libérer Sami Fehri
عاجل: إيطاليا تبدأ باستخدام علاج لفيروس كورونا بعد ثبوت فاعليته

رياضة

آخر أخبار الرياضة

فايس بوك