الصفحة الرئيسية  متفرّقات

متفرّقات بعد أن أعلن عن تأسيس دولة LIBERLAND.. هذا هو رئيسها

نشر في  20 أفريل 2015  (10:55)

«رئيس جمهورية نفسي».. لم تعد تلك الجملة المجازية تعبر عن الذين يسعون للحرية، حيث أصبح الاستقلال أكثر حرفية، فمن الممكن أن تتخذ قطعة أرض غير تابعة لأي دولة، وتعين نفسك رئيسًا عليها، وهو ما حدث مع أحد المواطنين في دولة التشيك.

وأعلن فيت جيدليكا، مواطن تشيكي، إقامة دولته الخاصة على منطقة غير مأهولة بين دولتي كرواتيا، وصربيا، وأطلق عليها اسم «ليبرلاند»، ستكون بلا جيش، والضرائب فيها اختيارية.

وانفردت مجلة «تايم» الأمريكية، بإجراء أول حوار مع «جيدليكا»، العضو بأحد الأحزاب التشيكية المحافظة، الذي نصب نفسه رئيسا على الدولة الجديدة، التي تقع على نهر الدانوب.

وهذا ملخق من الحوار الذي أجرته معه مجلة «تايم» الأمريكية.
25. قال «جيدليكا» إنه استمد فكرة دولته من الدول الصغيرة مثل موناكو وليختنشتاين، مشيرا إلى أن «ليبرلاند» ترفع شعارًا عامًا أمام مواطنيها، وهو «عش ودع الآخرين يعيشون»، حيث لا يخضع المواطنون فيها للتصنيف وفقا للجنس أو الدين أو العرق.

24. قال «جيدليكا» إن «الهدف من تأسيسه للدولة الجديدة هو بناء دولة يمكن للناس الأمينة أن يزدهروا من خلالها دون أن يكونوا مقموعين من الحكومات التي تجعل حياتهم غير سعيدة، بسبب عبء القيود والضرائب التي لا داعي لها».

23. صرح مؤسس الدولة الجديدة للمجلة عبر محادثة هاتفية من عاصمة جمهورية التشيك، براغ، قائلا: «الأمر بدأ كحيلة سياسية لكسب اهتمام وسائل الإعلام، إلا أن الأمر تحول إلى  مشروع بدعم حقيقي».

22. كشف رئيس «ليبرلاند» عن علم دولته، داعيا الأشخاص حول العالم للتقدم بطلبات المواطنة، مشيرًا إلى أنه ورد إليه حتى الآن أكثر من 20 ألف طلب مواطنة.

21. قال «جيدليكا» إن التقديرات تشير إلى أن الدولة الجديدة سوف تتلقى ما يصل إلى 100 ألف استمارة هجرة بحلول نهاية الأسبوع المقبل، موضحا أن الموقع يقدم كافة المعلومات والتفاصيل، عن كيفية التقدم بطلب للحصول على الجنسية، بما في ذلك إرسال رسالة تعرف بها نفسك عبر البريد الإلكتروني، وكتابة السيرة الذاتية.

20. وأضاف «جيدليكا»، مازحا: «لدينا أكثر مكتب هجرة ازدحاما في العالم، والآن لدينا 7 موظفين متطوعين فقط، لكن بالتأكيد هذا العدد سيزداد في الأيام المقبلة».

19. أوضح «جيدليكا» أن عملية المواطنة ستكون انتقائية، وسيتم منح الجنسية لنحو 3 إلى 5 آلاف شخص سيتم اختيارهم لاحقا في الأسابيع المقبلة.

18. توقع «جيدليكا» أن تكون أعداد المواطنين متقاربة مع دولة «ليختنشتاين»، التي تقع على الحدود مع سويسرا والنمسا، وتبلغ مساحتها حوالي 160 كيلومترًا مربعًا، ويقدر عدد سكانها بنحو 35 ألف نسمة.

17. ووفقا للمجلة، كان «جيدليكا» عضوًا نشطًا في حزبه في جمهورية التشيك، لكنه قال إن «التجربة أثبتت عدم جدوى الجهود لمعارضة الحكومة، ونتائجها دائما ما ستكون غير مثمرة، لذلك قرر أن يتخذ موقفا حاسما، ويذهب لإقامة دولة جديدة».

16. قال «جيدليكا» إنه سيظل عضوًا نشطًا في الحياة السياسية التشيكية، وإنه يرغب في الترشح للرئاسة في التشيك في يوم من الأيام، خاصة إن كانت هناك فرصة للقيام بالتغيير السياسي.

وعن منع القوانين التشيكية رئيس دولة أخرى من الترشح لمنصب الرئاسة، أكد «جيدليكا» أنه «ربما سأتنحى من رئاسة (ليبرلاند) في هذه اللحظة، وأسمح لشخص آخر أن يشغل مكاني».

15. أكد «جيدليكا» أن «ليبرلاند» ستكون دولة سلمية، ولن يكون لها أي جيش نظامي، وقال «إن واجهنا معارضة أو هجوما من الدول المجاورة لنا مثل كرواتيا أو صربيا، سنتبع فقط الإجراءات الوقائية السلبية، أو (الدفاع السلبي)».

14. قال «جيدليكا»: «سنتحرك قدما في تأسيس دولتنا، وسنقيمها على مبادئ عادلة، لكننا في الوقت نفسه، سنظل بانتظار الرد الدبلوماسي من الدول المجاورة لنا».

13. ذكرت المجلة خلال حوارها مع «جيدليكا» أنها حاولت الحصول على تعليق من السفارات الصربية والكرواتية في الولايات المتحدة، لكنهما لم يستجيبا.

12. أشار «جيدليكا» إلى أن «ليبيرلاند» بصدد الإعلان قريبا عن دستورها وقوانينها الخاصة، كما أنها لا تفكر في تأسيس جيش، ولن تفرض الضرائب على مواطنيها.

11. قال «جيدليكا» إنه سيواصل جهوده للتعريف بدولته خلال الأيام المقبلة، مشيرا إلى أنه ما زال بانتظار رد فعل جيرانه، الذين لم يعلنوا حتى الآن عن موقفهم من جارتهم الجديدة «ليبرلاند»، وفقا لتصريحاته لمجلة «تايم». الأميركية.

10. ونشر ««جيدليكا» مقطع فيديو على صفحته الشخصية على موقع «فيس بوك»، يظهر فيه مع 2 من معاونيه وهم يرفعون علم «ليبرلاند»، ثم يعرض الفيديو جولة في أراضي دولة «ليبرلاند».

9. ولد السياسي والناشط الحقوقي، فيت جيدليكا، في 6 سبتمبر 1983، في التشيك.

8. شغل منصب رئيس حزب المواطنين الأحرار في كرالوف بمنطقة كرالوف في التشيك.

7. درس «جيدليكا» الاقتصاد في جامعة «براغ»، وتخرج فيها عام 2009، ثم استكمل تعليمه في معهد «سيفرو» في التشيك، وحصل على درجة الماجستير في عام 2014.

6. منذ عام 2003، كان يعمل في مجال تكنولوجيا المعلومات، وفي عامي 2013، و2014، عمل أيضا في وظيفة محلل الأسواق المالية.

5. منذ عام 2001، كان «جيدليكا» عضوا في الحزب الديمقراطي المدني، ومنذ عام 2009، أصبح عضوا في حزب المواطنين الأحرار.

4. في عام 2009، انتخب أول رئيس إقليمي في هراديك كرالوف منطقة حزب المواطنين الأحرار.

3. في 13 أبريل 2015، أعلن «جيدليكا» تأسيس جمهورية «ليبرلاند» الحرة، على قطعة أرض لم يطالب بها أحد، تقع بين صربيا وكرواتيا، وبهذا أصبح أول رئيس لها.

2. عن توجهاته السياسية، يقول «جيدليكا» إنه يعتبر نفسه تحرري يتبع المنهج الليبرالي بالنسبة للحرية الفردية ويرى أنه يتفق سياسيا مع آراء السياسي الأميركي رون بول.

1. لا يؤيد «جيدليكا» فكرة الاتحاد الأوروبي، ويرى أن هناك فرقا كبيرا بين السوق الحرة، والسوق الداخلية، كما أشار إلى الضعف الديمقراطي في الاتحاد الأوروبي، والاستخدام السيئ للقواعد من قبل مؤسسات الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

المصدر: صفد


الأكثر قراءة

تداول فيديو "مفبرك" لتشويه المشير حفتر: الخبير في الشّؤون الليبية رافع الطبيب يكشف ما يلي
الروائية الإيطالية "فرانشيسكا ميلاندري" في رسالة مؤلمة: "أكتب إليكم من إيطاليا.. أكتب إليكم من مستقبلكم، حيثما ستكونون في غضون أيام قليلة"
وفاة الممرض التونسي "محمد وليد العياشي" بعد إصابته بفيروس كورونا أثناء القيام بواجبه في إحدى مستشفيات مدينة "ميلانو" الإيطالية
سقوط النسر بات وشيكاً
كافون يكشف عن أسباب طلاقه بعد شهرين فقط من زفافه
وفاة رجل الاعمال التونسي منجي مامي جراء فيروس الكورونا
عاجل-تونس: التمديد في الحجر الصحي الشامل إلى غاية هذا التاريخ
خلال برنامج وحش الشاشة: الدكتورة نصاف بن عليّة تحذّر من تسجيل آلاف الإصابات وتطرح إمكانية تواصل الحجر العامّ إلى آخر السنة
عاجل- الزهراء: إصابة جديدة بـ "فيروس كورونا" و المنطقة على حافّة الخطر
ممرضة من صفاقس تواجه الياس الفخفاخ بكلام في الصميم وتقول له "كفانا مغالطات"

رياضة

آخر أخبار الرياضة

فايس بوك