الصفحة الرئيسية  أخبار وطنية

أخبار وطنية وليد الجلاد يرد على تصريحات شفيق جراية

نشر في  10 مارس 2015  (16:30)

أفادنا وليد جلاد عضور مجلس نواب الشعب عن كتلة نداء تونس بأن رجل الأعمال شفيق جراية تعمّد اللجوء الى المغالطة في تصريحه لإذاعة موزاييك وأنه لا ينكر علاقة الصداقة التي تجمعه به، لكن القضية تتجاوز الأبعاد الشخصية والذاتية لتمس الأمن القومي من ناحية وتساهم في إلحاق الخراب بحزب نداء من ناحية أخرى.

ونفى جلاد أن يكون قد طلب من جراية التدخل لحل الاشكاليات الموجودة داخل النداء، وشدد جلاد في هذه السياق أنه يملك وثائق وتسجيلات تورط شفيق جراية في تلقي أموال مشبوهة من الارهاب الليبي عبد الحكيم بالحاج بقيمة 7 ملايين دينار مناديا بالتشبث في أسباب هذا التحويل ولفائدة أي الجهات تم إرساله خاصة وأن الليبي بلحاج مصنف كإرهابي - حسب كلامه - تونس بصدد محاربة ظاهرة الإرهاب.

كما قال جلاد إن ما اعتبره جراية مساعيا للمصالحة بين الفرقاء الندائيين هو إمعان في ضرب وحدة الحزب وتخريبه وأن نفي رجل الأعمال لأية علاقة له مع الاشكاليات التي تعصف بالحزب - بتعلة أنه منخرط جديد منذ ما لا يزيد عن الأسبوعين - هي من باب المغالطة إذ أن هذا الأخير يملك النفوذ المالي الذي يخول له التحكم في عديد الأعضاء داخل الحزب الى جانب علاقته الشخصية بحافظ قايد السبسي وهو المستشار السابق للحزب محمد الغرياني.

وفي سياق آخر إستغرب وليد جلاد ما أقدم عليه نبيل القروي الذي كان حسب تعبيره يريد التواجد عنوة ضمن أعضاء الهيئة التأسيسية للحزب وحين رفض أعضاؤها تمكينه من العوضية إساغل منبر قناة نسمة لبث المغالطات حول طرد عدد من الأعضاء وحول إشكاليات لم تكن موجودة أصلا داخل الحزب.

حمزة حسناوي